EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2011

خبيرة أناقة تدعو الرجال لارتداء قمصان ذات أكمام قصيرة لمواكبة الموضة

عادةً ما ينتاب الرجال الحيرة في اختيار ما يناسبهم من ملابس. وبسبب عدم امتلاكهم الخبرة، يكررون الأزياء التي يرتدونها، ويكونون بحاجة إلى نصائح للحصول على طلة جديدة؛ ولذلك كشفت خبيرة المظهر ميس طه عن موضة أزياء الرجال لهذا الموسم، ونصحتهم بارتداء "تي شيرت" أبيض وفوقه "بليزر" خفيف (جاكيتعلى أن يكون ذا نوعية جيدة بحيث يمنحهم إطلالة صيفية رائعة.

  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2011

خبيرة أناقة تدعو الرجال لارتداء قمصان ذات أكمام قصيرة لمواكبة الموضة

عادةً ما ينتاب الرجال الحيرة في اختيار ما يناسبهم من ملابس. وبسبب عدم امتلاكهم الخبرة، يكررون الأزياء التي يرتدونها، ويكونون بحاجة إلى نصائح للحصول على طلة جديدة؛ ولذلك كشفت خبيرة المظهر ميس طه عن موضة أزياء الرجال لهذا الموسم، ونصحتهم بارتداء "تي شيرت" أبيض وفوقه "بليزر" خفيف (جاكيتعلى أن يكون ذا نوعية جيدة بحيث يمنحهم إطلالة صيفية رائعة.

وكشفت طه، في فقرة "نيو لوك" بصباح الخير يا عرب، الأحد 26 يونيو/حزيران 2011؛ أن هناك خامات صيفية تشعر الرجال بالراحة، لافتةً إلى أن كلاًّ الأبيض والأوف وايت والبيج يحبذ ارتداؤه في فصل الصيف، ليوحي بالانطلاق؛ وذلك دون ارتداء "الكرافت". ويُفضل أن يكون القميص أفتح من لون البذلة.

ونصحت الرجال بعدم التقيُّد في الملابس بالتركيز على لونين، مشجعةً الرجال على اللجوء إلى التغيير بارتداء ألوان متنوعة فاتحة اللون.

ودعت الرجال إلى ارتداء القميص ذي الأكمام القصيرة أو رفع الأكمام الطويلة إلى أعلى، مفضلةً إخراج القميص من البنطلون.

وقالت خبيرة الأناقة إن بعض الرجال يخشون ارتداء ألوان البنطلونات التي لم يعتادوها، مشيرةً إلى أهمية التنوع في اختيار ألوان البنطلون، مثل الأزرق، والكحلي، والأخضر الداكن، للخروج من النطاق التقليدي.

ولفتت إلى أن معظم الرجال يحرصون على اقتناء الأحذية ذات اللونين الأزرق والبني، لافتةً إلى أن الألوان الفاتحة في الأحذية هي الموضة الدارجة لهذا الموسم، مع تجريب أشكال مختلفة من القماش بألوان فاتحة، والابتعاد عن الأحذية التقليدية، خاصةً في المناسبات غير الرسمية.

وعن موضة النظارات، كشفت عن النظارات ذات الألوان المتدرجة التي نصحت بتجريبها، باختيار العدسات الملونة، مثل الأصفر أو الأزرق أو البني المتدرج.

وشجعت الرجال على حمل الحقائب الملونة لتعطي "لوك" غير رسمي مغاير لحقيبة المكتب، أما ساعة اليد التي تأخذ النصيب الأكبر من الـ"لوك" العام فيمكن الاعتماد على الساعات الرياضية المصنوعة من الجلد.