EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2011

جدة تستعد لموسوعة جينيس بأكبر طبق خيري للتمور

في بادرة تعتبر الأولى من نوعها، ومع اقتراب شهر رمضان المبارك، شهدت مدينة جدة إطلاق أكبر طبق للتمور يُعَد ويُوصَّل إلى المحتاجين في الجمعيات الخيرية.

في بادرة تعتبر الأولى من نوعها، ومع اقتراب شهر رمضان المبارك، شهدت مدينة جدة إطلاق أكبر طبق للتمور يُعَد ويُوصَّل إلى المحتاجين في الجمعيات الخيرية.

ويحتوي الطبق على أكثر من 1500 كيلو جرام من أنواع التمور المختلفة، على أمل أن يدخل ضمن موسوعة جينيس باعتباره أكبر طبق خيري.

وفي تقرير صباح الخير يا عرب، الأحد 31 يوليو/تموز 2011؛ قالت أمل الزهراني المشرفة على أكبر طبق تمور، إنها رغبت في إطلاق فكرة جديدة يكون عائدها الخيري للأسر المحتاجة في شهر رمضان.

وأوضحت أن الفكرة تقوم على تجهيز طبق متعدد الزوايا. والجزء الواحد يحتوي تقريبًا على ألف كيلو، ومساحة كل جزء متر ونصف.

ووفقًا للمشرفين، يشتري الزوار التمر ويضعونه داخل الطبق الذي يحوي نحو 25 ركنًا. وبعد امتلائه يوزع المسؤولون محتواه على الجمعيات الخيرية والأسر المحتاجة.