EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2012

بالفيديو.. شاب روسي يرسم لوحاته الفنية في أعماق البحار

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

استطاع الرسام الروسي دينيس أن يرسم لوحاته المستوحاة من الطبيعة البحرية على عمق 30 قدمًا، وفي كل مرة يصعد فيها إلى السطح يخرج معه لوحات فنية نادرة.

  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2012

بالفيديو.. شاب روسي يرسم لوحاته الفنية في أعماق البحار

الشغف وحب التحدي دفعا الشاب الروسي دينيس لوتريف إلى تحقيق حلمه الذي لطالما سعى إلى تحقيقه؛ فقد نجح في رسم لوحات فنية في أعماق البحار، ليجمع بذلك بين هوايتين يعشقهما؛ هما: "الغطس والرسم".

وفي تقرير مريم سعيد مراسلة MBC الذي عُرض في صباح الخير يا عرب، الاثنين 16 يناير/كانون الثاني 2012؛ قال الرسام الروسي دينيس لوتريف: "منذ صغري وأنا أحب البحر وممارسة الغطس والسباحة، كما أن لديَّ هواية الرسم؛ لذا جاء في ذهني الجمع بين هاتين الهوايتين، خصوصًا أن الجمال الموجود في الأعماق لا يمكن للكاميرا التقاطه".

وأضاف: "قبل 3 سنوات بدأت أجرب المواد المستعملة في الرسم في دورة المياه بالمنزل، وكنت أحاول الرسم على القماش تحت الماء، إلا إنني فشلت في البداية وأصبت بخيبة أمل".

وأكد دينيس أنه لم يجد مكانًا في قعر البحر ليرسم فيه؛ ففي كل سنتيمتر مربع هناك شكل من أشكال الحياة. وبعد مشقة وجد مكانًا به رمل، فوضع الدهانات وأدوات الرسم ورسم لمدة ساعة.

وبعد عدة تجارب سابقة، استطاع دينيس أن يرسم لوحاته المستوحاة من الطبيعة البحرية على عمق 30 قدمًا، وفي كل مرة يصعد فيها إلى السطح يخرج معه لوحات فنية نادرة، وكأنه يُخرج كنوزًا من الأعماق.

محاولات "دينيس" تحوَّلت إلى تحدٍّ، لا سيما مع الصعوبات التي واجهته في أعماق البحار، مثل تغيُّر درجات الحرارة، وخطورة الأسماك السامة.

ومن أعماق البحرين الأحمر والأسود إلى صالة العرض في مدينة سانت بيتسبرج تُعرض هذه اللوحات؛ فكل لوحة منها تحكي سرًّا من أسرار البحار.