EN
  • تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2016

المشاكل النفسية وكيفية علاجها في السعودية

المشكلة الحقيقية في الوصم الاجتماعي ضد العلاج النفسي في المملكة و في البلدان العربية هي أن شريحة واسعة من المجتمع تعتقد أن العلاج النفسي يخص المجانين و المعتلين... و هذا الاعتقاد خاطئ لأنه يمنع خمسا و تسعين بالمئة من الناس من البحث عن العلاج الذي قد يغير حياتهم للأفضل.

  • تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2016

المشاكل النفسية وكيفية علاجها في السعودية

(دبي-mbc.net) المشكلة الحقيقية في الوصم الاجتماعي ضد العلاج النفسي في المملكة و في البلدان العربية هي أن شريحة واسعة من المجتمع تعتقد أن العلاج النفسي يخص المجانين و المعتلين... و هذا الاعتقاد خاطئ لأنه يمنع خمسا و تسعين بالمئة من الناس من البحث عن العلاج الذي قد يغير حياتهم للأفضل.

المشاكل النفسية مثل أمراض الجسد...تحتاج إلى العناية و الاهتمام و في بعض الحالات إلى العلاج حتى يستعيد الانسان قوته و توازنه...و المشاكل النفسية أكثر انتشارا مما نعتقد...فكيف نغير هذه الوصمة لنخلق بيئة متقبلة لذوي المشاكل النفسية لكي يعيشوا بإيجابية؟.