EN
  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2011

وصفوه بأنه مرآة العالم العربي المحاربون القدماء لـ"صباح الخير يا عرب" يسترجعون أفراحهم وأحزانهم في العيد الثالث للبرنامج

في احتفالية برنامج "صباح الخير يا عرب" بعيد ميلاده الثالث، حرص عدد من الإعلاميين الذين شاركوا من قبل في تقديم البرنامج في مراحل تطوره المختلفة؛ على تقديم بطاقات تهنئة إلى فريق البرنامج، ابتهاجًا بمرور 3 سنوات من العطاء والتميز.

في احتفالية برنامج "صباح الخير يا عرب" بعيد ميلاده الثالث، حرص عدد من الإعلاميين الذين شاركوا من قبل في تقديم البرنامج في مراحل تطوره المختلفة؛ على تقديم بطاقات تهنئة إلى فريق البرنامج، ابتهاجًا بمرور 3 سنوات من العطاء والتميز.

وقال الإعلامي "جلال شهدا" الذي ترك البرنامج مؤخرًا، الثلاثاء 17 مايو/أيار 2011: "3 سنوات مرت سريعًا، كان فيها كثير من النجاحات، وبعض الهفوات والكبوات، لكن الأهم أنه كان فيها تآخٍ وأخوة وصدق ومحبة وعائلة واحدة ومصداقية تجاه المشاهد العربي؛ ما جعله يحتل المراتب العليا؛ ليس فقط على شاشة التلفزيون، بل في قلوب جميع المشاهدين العرب".

وأضاف: "إننا لمسنا حب المشاهد العربي للبرنامج. وجميعنا وتعلمنا كثيرًا طوال هذه السنوات، وتعبنا واجتهدنا، والجميع قطف ثمار هذا الجهد".

وأعرب عن أسفه لعدم قدرته على الاحتفال مع فريق البرنامج بهذه المناسبة؛ نظرًا لتركه البرنامج، قائلاً: "شغفي الإعلامي الإخباري السياسي جرفني إلى منبر آخر، هو أيضًا رائد في الوطن العربي".

وأكد شهدا، في تهنئة موجهة إلى البرنامج، أن "صباح الخير يا عرب" سيظل في قلبه وعقله، معربًا عن حبه واشتياقه إليه، متمنيًا عيدًا سعيدًا للبرنامج وسنوات مديدة له.

ودعا القنوات العائلية العربية إلى أن ترتقيَ بالمشاهد إلى المستوى نفسه الذي وصل إليه "صباح الخير يا عربوالذي ناقش كل الموضوعات، سواء كانت موضوعات حساسة أو مواضيع ذات طابع ترفيهي بكل موضوعية، وتوجه مباشرة بكل احترام إلى عقول المشاهدين.

وجدد تهنئته فريق البرنامج، متمنيًا لهم المضي إلى الأمام، وتحقيق نجاحات أخرى. وأنهى بطاقة تهنئته بقوله:"بحبكم كتير، واشتاقت لكم كتير.. بكرة غد جديد وصباح جديد".

وشاركت مقدمات البرنامج السابقات في تقديم التهنئة للبرنامج، واللاتي قدمن البرنامج في بداياته، وأطللن على المشاهدين قبل 3 سنوات من 4 دول عربية، ليرين تجربتهن في تقديم برنامج "صباح الخير يا عرب".

فقالت الإعلامية سهام شعشاع إن برنامج "صباح الخير يا عرب" كان بالنسبة إليها محطة مهمة، أطلت عبره على شاشة MBC في شهر مايو/أيار عام 2008.

وتحدثت عن تجربتها في "صباح الخير يا عربمشيرةً إلى أنها كانت تجربة جيدة عملت خلال هذه الفترة مع فريق مذهل، مشيدةً بتطور البرنامج وانضمام عدد كبير من الإعلاميين والمذيعين الذين عملوا على هذا البرنامج، ونجحوا في الحفاظ على استمراره طوال 3 سنوات.

واعتبرت أن من الصعب استمرار أي برنامج طوال هذه الفترة؛ لأنه برنامج يومي، ويعتبر محرقة للأفكار، إلا أن الجميع بذل مجهودًا كبيرًا لتقديم أشياء تهم المشاهدين.

واسترجعت بداية عملها في البرنامج، لافتةً إلى أنها كانت تعمل مع زميلاتها من استديوهات بيروت ومصر ودبي والسعودية، بمشاركة الإعلامية فاديا الطويل، ونرفانا إدريس، وأحيانًا "رنا القاسم".

وقالت إنهن كن يطللن على عدد كبير من الأقطار العربية لمتابعة ما يسير فيها، إلا أن البرنامج نجح في توظيف هذه الميزة عن طريق تقارير المراسلين، بحيث استطاع العالم العربي أن يرى ذاته بواسطة مرآته المتمثلة في "صباح الخير يا عرب".

أما الإعلامية نرفانا إدريس فقالت إنه في مثل هذا اليوم شاركت في تقديم البرنامج مع مجموعة متميزة من الإعلاميات، موجهة تحية إليهن وإلى القائمين على شبكة MBC التي تقدم مجموعة من أفضل البرامج المميزة في العالم العربي، ومن ضمنها "برنامج صباح الخير يا عربمتمنيةً كل التوفيق لكل القائمين عليه في الفترة القادمة. وأطلقت تهنئتها لفريق البرنامج، وخاصةً "لجين عمران".

سهام شعشاع

نرفانا إدريس

جلال شهدا