EN
  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2014

الصيف يؤثر على بشرتك.. كيف تحافظي عليها؟

بشرة رطبة

فصل الصيف هو أحد أجمل فصول السنة فخلاله نستمتع بالكثير من الأنشطة الخارجية خاصة على البحر أو أحواض السباحة أضافة إلى كونه فصل العطلات .

  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2014

الصيف يؤثر على بشرتك.. كيف تحافظي عليها؟

فصل الصيف هو أحد أجمل فصول السنة فخلاله نستمتع بالكثير من الأنشطة الخارجية خاصة على البحر أو أحواض السباحة أضافة إلى كونه فصل العطلات ولكن هناك مجموعة من العوامل التي ممكن أن يكون لها تأثير سلبي على بشرتنا عموماً وعلى بشرة الوجه بشكل خاص خلال فترة الصيف. فيما يلي مجموعة العوامل التي تؤثر على بشرتنا خلال فترة الصيف إضافة إلى نصائح بسيطة يمكننا من خلال اتباعها الحفاظ على بشرة متألقة نضرة خلال فصل الصيف.

1-      أشعة الشمس تتعرض بشرتنا خلال فصل الصيف لكميات كبيرة من الإشعاعات الشمسية UVA ,UVB والتي يكون لها تأثيرات ضارة للغاية على البشرة. فأشعة UVB  تؤدي إلى حدوث الحرق الشمسي وإلى إحداث تغيرات في المادة الوراثية للخلية الجلدية يكون الجلد قادراً على إصلاحها ولكن مع التعرض المتكرر والحرق الشمسي لالمتكرر يظهر لدينا احتمال ظهور السرطانات الجلدية بأنواعها والتي يعتبر فيها جميعها التعرض للكميات وفترات كبيرة من أشعة الشمس العامل الأساسي في حدوثها. أما أشعة UVB فهي تخترق البشرة بصورة أعمق ويكون لها دور رئيسي في شيخوخة البشرة وظهور التجاعيد إضافة إلى دور لها في تحريض ظهور السرطانات الجلدية.

2-      استخدام واقيات شمسية غير ملاءمة للبشرة تستخدم الكثير من السيدات أنواع متعددة من الواقيات الشمسية بهدف الحماية من أشعة الشمس ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الواقيات الشمسية مختلفة في تراكيبها فهناك واقيات شمس فيزيائية وهي المفضلة كونها تشكل حاجزاً فيزيائياً واقياً من اشعة الشمس وهناك واقيات شمس كيميائية فقط تحتوي على مواد تمتص أشعة الشمس وممكن لبعضها أن يطلق بعض الجزيئات التي يكون لها دور ضار على البشرة.

3-      جفاف البشرة من المعروف أنه خلال فصل الصيف يزداد التعرق بشكل ملحوظ وبالتالي يخسر جسمنا كميات كبيرة من الماء وهذا يؤثر بوضوح على البشرة في حال لم نتناول كميات إضافية من الماء تحديداً فتكون البشرة جافة مرهقة تفتقر إلى الحيوية.

4-      التعرض المستمر للتغيراات المفاجئة في الحرارة والتعرض لتيار هواء المكيفات البارد حيث يؤثر هذا التعرض للتغير بين درجات حرارة عالية ودرجات حرارة منخفضة في الأماكن المكيفة على البشرة ويسبب جفافها ويجعلها أكثر حساسية للتأثر بالعوامل الخارجية الأخرى.

كيف يمكن لنا أن نمنع هذه التأثيرات وأن نتمتع ببشرة متألقة نضرة خلال فترة الصيف؟

·         الابتعاد عن التعرض المباشر لأشعة الشمس في الفترة ما بين 10 صباحاً و3 مساءً حيث تكون الإشعاعات الشمسية في ذروتها.

·         عدم السماح بحدوث الحرق الشمسي خاصة عند الذهاب إلى البحر أو المسبح باستخدام واقس شمسي ملاءم يمنع الحرق وممكن ان يسمح باكتساب اسمرار تدريجي.

·         استخدام يومي لواقي الشمس المختار بعناية والذي يحتوي على واقيات شمس فيزيائية فقط أو واقيات شمس فيزيائية وكيميائية مجتمعة وبعامل حماية لا يقل عن 30 خاصة للوجه وتطبيقه قبل نصف ساعة من الخروج وتكراره كل 3 ساعات في حال الحاجة كون تأثيره لا يستمر لأكثر من ثلاث ساعات.

·         ارتداء نظارة الشمس بشمل مستمر كونها تحمي العين وتحمي المنطقة حول العين من ظهور التجاعيد.

·         الحرص على شرب كميات كبيرة من الماء خلال النهار بين الوجبات فالماء يحافظ على ترطيب البشرة ويعمل على إزالة السموم من أجسامنا.والابتعاد عن المواد المصنعة والأطعمة الغنية بالسكر واستبدالها بالخضروات وفواكه الصيف الملونه التي تحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة وتساعد على الحفاظ على توازن البشرة ونضارتها.

·         استخدام الغسول المناسب للبشرة وفقاً لنوعها وبمعدل مرتين يومياً فقط مع استخدام كريمات العناية اليومية الملاءمة ومرطب للبشرة خلال فترة النهار.

·         عدم رش العطر بشكل مباشر على الجلد كون العطور تحوي على مواد ممكن في حال التعرض لأشعة الشمس أن تؤدي إلى ارتكاس في الجلد وتلون دائم في الجلد.