EN
  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2012

السكري يهدد الصحة الجنسية عند الرجال

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

التواصل الجنسي من الأمور الهامة في حياة الإنسان، خاصة أنه من الأسس التي تحافظ على توازن حياة الشخص وجودتها.

  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2012

السكري يهدد الصحة الجنسية عند الرجال

التواصل الجنسي من الأمور الهامة في حياة الإنسان، خاصة أنه من الأسس التي تحافظ على توازن حياة الشخص وجودتها.

 لكن مرض السكر يهدد المصابين به بضعف القدرة الجنسية نتيجة الأضرار التي تصيب الأعصاب والأوعية الدموية، وتداخلها أحياناً مع الوظائف الجنسية.

من المعروف علمياً أن نحو خمسين في المئة من الرجال المصابين بالسكرى يعانون من الضعف الجنسى، ومن الثابت أن مرضى السكرى يعانون من الضعف الجنسى مبكراً قبل خمسة إلى خمسة عشر عاماً مقارنة بالرجال غير المصابين بالسكرى.

كما أن تقدم العمر وطول مدة الإصابة بالسكرى تزيد من احتمالية الإصابة بالضعف الجنسى , ما يفسر أن نسبة الإصابة بالضعف الجنسى لدى مرضى السكرى فى عمر أكثر من خمسة وخمسين عاماً هى سبعين في المئة.

 أما عنما يصل المصاب بالسكري إلى السبعين عاماً, فإن الإصابة بالضعف الجنسي تصل إلى خمسة وتسعين في المئة خصوصا أن مرض السكرى يمكن أن يؤثر على كل مكونات عملية الانتصاب. فبالنسبة للرجال، قد يؤثر تلف الأوعية الدموية في العضوي الذكرإلى انعدام الانتصاب أو الانتصاب لفترة وجيزة..

كما أن أسباب كثيرة يمكن أن تؤثر في القدرة الجنسية لدى الرجال، مثل عقاقير علاج ارتفاع ضغط الدم، أو مرض الاكتئاب، إلا أن مريض السكري مهدد بخطر عدم القدرة الجنسية ثلاث مرات.

حال النساء لا يختلف عن الرجال فهن مهددات أيضاً بهذا الخطر، قد يؤدي تلف الأعصاب وانخفاض معدل تدفق الدم إلى جفاف المهبل، ما يؤدي إلى عدم الشعور بالراحة في أثناء النشاط الجنسي، أو عدم التجاوب الجنسي، وهو ما تجد كثيرات حرجا في الحديث عنه.

وهناك خيارات متاحة لعلاج هذه المشكلة، تختلف من حالة إلى أخرى بين العقاقير والجراحة إلا أنها تصل في الأخير إلى المطلوب.