EN
  • تاريخ النشر: 13 يونيو, 2012

معلومات مهمة خَدها ببلاش إعلان الجاسوسية يثير غضب المصريين.. خبيرة في الإعلام تصفه بالسطحية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أثار إعلان تم بثّه عبر شاشات محطات تلفزيونية مصرية رسمية يصور الأجانب على أنهم جواسيس يستغلون طيبة الشعب المصري حفيظة الكثيرين في مصر.

  • تاريخ النشر: 13 يونيو, 2012

معلومات مهمة خَدها ببلاش إعلان الجاسوسية يثير غضب المصريين.. خبيرة في الإعلام تصفه بالسطحية

أثار إعلان تم بثّه عبر شاشات محطات تلفزيونية مصرية رسمية يصور الأجانب على أنهم جواسيس يستغلون طيبة الشعب المصري حفيظة الكثيرين في مصر.

الإعلان يظهر شبانا وفتيات يتسامرون في مقهى فيقترب منهم شخص وكأنه يبحث عن فريسة، ويتودد إليهم قائلا "أنا حبيتكم قوي".

ويصور الإعلان المصريين على أنهم يثقون سريعا بالغرباء ويشاطرونهم هموم حياتهم اليومية ومشاكلهم ويناقشونهم في أمور سياسية مصرية صميمة، ثم يُسمع تعليق " معلومات مهمّة خدها ببلاشيصاحب الإعلان موسيقى مثيرة من النوع الذي يستعين به المخرجون في أفلام الجاسوسية.

ورصد التقرير تعلّيقا لشاب ممن شاهدوا الإعلان قال فيه "عندما شاهد الناس أحسّوا أن الأشياء كما هي في الماضي، وهناك حملات تضليل، ووجود طرف ثالث وأيادٍ خارجية، وما هي إلاّ شماعة يُعلق عليها الأخطاء التي حصلت والتي ستحصل".

لكن أحد الخبراء خالفه الرأي قائلاً "بعيدا عن كل ما يقال، قبل الثورة مصر كانت دولة فيها سيطرة أمنية ثم حصلت الثورة وبدأ الحديث عن اختراقات، وفي ظل هذا الوضع هناك مؤشر على وجود خطر على الأمن القومي"

من جهتها، رأت دكتورة هناء مرعي الأستاذ المساعد في كلية الإعلام بجامعة MSA – في لقاء مع صباح الخير يا عرب- أن الإعلان جزء من الفوضى التي يعاني منها الإعلام المصري، واستخفاف بعقلية الشعب المصري.

وأشارت إلى أن ما يحتاجه الشعب المصري هو العكس تماما مما تم بثه، فالإعلان يحرض على العدّاء للسائح والتشكيك في نواياه بدل تبني حملات توعية للترحيب بالسائح وتشجيع السياحة التي يشكل دخلها أهم أعمدة الاقتصاد المصري.

كما أن الإعلان يسئ للإنسان المصري المعروف بترحيبه بالأجنبي ويصوره بالسطحية، لكنها نوهت إلى وجوب عدم افتراض سوء النية وراء الإعلان.

وأضافت "نعم ليس كل شئ يقال ويناقش، وكانت هذه رسالة الإعلان، لكن الطرح كان سطحي للغاية، لأن شكل الجاسوسية تغير في كل العالم، ومن المضحك أننا لا نزال نرى الصورة النمطية للجاسوس على الشاشة، كل المعلومات متاحة على النت، ولم يعد البحث عن المعلومة بهذه الطريقة الساذجة ".

وذكرت الدكتورة هناء أن الثورة كشفت الكثير من الأمور الغائبة عن الشعب المصري في ما يخص مصداقية الإعلام المصري الرسمي الذي ضلّل الناس لفترة طويلة، وقد أعاد هذا الإعلان الإعلام المصري المئات من الخطوات إلى الوراء.