EN
  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2012

أطفال الكيف.. مشكلة تهدد بالانتشار في المجتمع المصري

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يطلق عليهم أطفال الكيف! وهم الأطفال الذين تتعاطون المخدرات!

  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2012

أطفال الكيف.. مشكلة تهدد بالانتشار في المجتمع المصري

يطلق عليهم أطفال الكيف! وهم الأطفال الذين تتعاطون المخدرات!

الأسباب كثيرة، عناوينها العريضة تدهور الأوضاع المعيشية في مصر، وبعد أن كانت الفئة العمرية التي تتعاطى المخدرات تتراوح بين 12 عامًا وإلى سن العشرين؛ انخفض المعدل ليبدأ من سن 9 سنوات لسن بدء التدخين، و11 سنة لتعاطي المخدرات!!

نماذج مختلفة في هذا التقرير من الشباب، يعرضون تجربتهم مع تعاطي المخدرات بأشكالها المختلفة، يتضح من قصصهم المختلفة المتشابهة أن للظروف الاجتماعية ورفاق السوء الدور الأساسي في انحراف الأطفال وجرهم إلى مستنقع الإدمان، وأن إدمان المخدرات لا يقتصر على طبقة اجتماعية بعينها، بل إن المخدرات انتشرت بين طبقات المجتمع وفق أوضاعها المادية، فأبناء الأغنياء يتعاطون "الكوكايين" الذي يبلغ سعر الجرام منه 1200 جنيه مصري ويتعاطون الهيروين أحيانا، بينما يتعاطى أبناء الفقراء  نبات "البانجو" وحبوب "الترامادول".

العنف ضد الأطفال، وأصدقاء السوء، والتفكك الأسري؛ أهم أسباب إدمان الأطفال، ولكن اللوم لا يجب أن يتحمله الطفل وحده أو الأهل، فالدولة أيضًا لا تؤدي دورها في تدارك الأمر مع شيوع الانفلات الأمني بعد ثورة 25 يناير، وعدم وجود إحصائيات حقيقة للمدمنين من الأطفال والبالغين، ذلك أن الإدمان ظاهرة تمارس في غيبة من المجتمع، وله عقاب قانوني واجتماعي.