EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2011

المشرف على المهرجان طالبها بالكف عن تصريحاتها المثيرة أحلام لـMBC1: "أنا الملكة".. ولست بحاجة لألبوم جديد للمشاركة في "ليالي فبراير"

أحلام الإماراتية تقاطع "ليالي فبراير" وتكشف منعها من الحمل

أحلام الإماراتية تقاطع "ليالي فبراير" وتكشف منعها من الحمل

أكدت المطربة الإماراتية أحلام أنها لم تطلب المشاركة في مهرجان ليالي فبراير، مشيرة إلى أن الضجة التي أثيرت مؤخرا، جاءت إثر قيام المنظمين باستبعادها في البداية، ودعوتها بعد ذلك للمشاركة، وهو ما رفضته.

  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2011

المشرف على المهرجان طالبها بالكف عن تصريحاتها المثيرة أحلام لـMBC1: "أنا الملكة".. ولست بحاجة لألبوم جديد للمشاركة في "ليالي فبراير"

أكدت الفنانة الإماراتية أنها لم تطلب المشاركة في مهرجان ليالي فبراير، مشيرة إلى أن الضجة التي أثيرت مؤخرا، جاءت إثر قيام المنظمين باستبعادها في البداية، ودعوتها بعد ذلك للمشاركة، وهو ما رفضته.

وقالت أحلام -في اتصال هاتفي مع برنامج صباح الخير يا عرب الثلاثاء 5 إبريل/نيسان 2011-: إن اسمها لم يدرج ضمن أسماء الفنانين المشاركين في المهرجان، وهو أمر عادي بالنسبة لها، إلا إنها اعتبرت أن المشكلة الكبيرة التي أثارت كل هذه الضجة أن ليالي فبراير عادت وطلبتها، إلا أنها رفضت المشاركة.

وأكدت أن الملحن الكويتي عبد الله القعود -رئيس لجنة الحفلات الغنائية في مهرجان ليالي فبراير- اتصل بها بعد طرح الأسماء المشاركة في المهرجان، والتي لم يكن اسمها ضمن هؤلاء المشاركين، ليطلب منها المشاركة في المهرجان، وقالت: "من حقي عندما يدعوني أن أقبل المشاركة أو أرفض".

وكشفت أنها قالت علنا إنها ستقاطع مهرجان ليالي فبراير عبر تلفزيون الوطن، مشيرة إلى أن المهرجان لا ينتمي إلى دولة الكويت. ولكنه لشخص معين يدعو فنانين والموضوع عرض وطلب، على حد قولها.

ووجهت كلامها إلى الملحن الكويتي عبد الله القعود "أنا الملكة وسوف أظل الملكة، اليوم أو بعد 20 سنة أو 40 سنة، فمهرجان الدوحة توجني ملكة في المهرجان، وفي ليالي فبراير عبر تلفزيون الوطن، فزت بأفضل حضور جماهيري، أنا أحلام لا أحتاج لأن أطلق ألبوما جديدا لكي أشارك بالغناء على المسرح، فلدي حفلاتي، والجميع يعرف أنني ليس لدي وقت من كثرة العمل".

ولفتت إلى أن أكثر حضور للجمهور يحدث في حفلاتها، خاصة تلك التي تغني فيها بعض الأغاني القديمة، موضحة أنها قصدت أن تغني أغاني قديمة في حفل مهرجان "سوق واقف" بالدوحة، والتي تعود إلى 10 سنوات ورغم ذلك وجدت تجاوبا كبيرا من الحضور.

من جانبه صرح الملحن الكويتي عبد الله القعود ورئيس لجنة الحفلات الغنائية في مهرجان ليالي فبراير، أن عدم دعوة الفنانة أحلام للمشاركة في المهرجان هذا العام يرجع إلى كونها لم تنتج ألبوما جديدا.

وفي اتصال هاتفي مع صباح الخير يا عرب شدد القعود على أن استبعاد أحلام من المشاركة في مهرجان ليالي فبراير هذا العام يعود إلى عدم إطلاقها ألبوما جديدا، وكانت المفاضلة بينها وبين الفنانة السورية أصالة نصري، والتي تم اختيارها لأن لديها جديدا في أعمالها الفنية ولم يكن ذلك لتقليل من قيمة الفنانة أحلام إطلاقا.

وأضاف: "وبالتالي ثارت أحلام وبدأت تطلق تصريحات غير منطقية واتهمت القائمين على المهرجان بأنهم ظلموها وأنها الملكةمؤكدا أن الفنانة أحلام كانت موجودة ضمن تصوراتهم حول المشاركين في المهرجان، ولكن تم استبدالها بـ"أصالة" للسبب السابق.

وردّا على ما قالته "أحلام" حول مشاركة بعض الفنانين الذين ليس لديهم أعمال جديدة في المهرجان، أوضح "القعود" أن الفنانين المشاركين يتم تصنيفهم إلى 3 فئات، فإما أن يكون الفنان ابن البلد، أو لديه ألبوم جديد، أو يكون الفنان أول مرة يشارك في المهرجان باستثناء محمد عبده وأبوبكر سالم؛ لأنهما يشكلان قيمة كبيرة، مضيفا: "ومشكلة أن كانت أحلام تقارن نفسها بهما".

ووجه بعض الكلمات إلى أحلام، قائلا: "أتمنى منها الانتباه إلى عملها بدلا من الدخول في هذه التصريحات، وبالنهاية نحن نعرف عملنا، ونعلم أن المهرجان له قيمة وبتصريحها أنها ستقاطع المهرجان، فإن الخاسر الأكبر هو جمهور أحلام في الكويت وليس المهرجان؛ لأن هناك عشرات الفنانين يستطيعون الوقوف على خشبة هذا المسرح".