EN
  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2011

أبو العباس: "طيور فوق أشرعة الجحيم" يرصد عمالة الأطفال في العالم العربي

كشف الفنان المسرحي العراقي محمود أبو العباس أنه انتهى من تصوير مسلسل "طيور فوق أشرعة الجحيم" الذي يسلط الضوء على شريحة الأطفال الذين يستخدمون في مكبات النفايات والعمل بالتسول والمتاجرة بهم وبأعضائهم.

  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2011

أبو العباس: "طيور فوق أشرعة الجحيم" يرصد عمالة الأطفال في العالم العربي

كشف الفنان المسرحي العراقي محمود أبو العباس أنه انتهى من تصوير مسلسل "طيور فوق أشرعة الجحيم" الذي يسلط الضوء على شريحة الأطفال الذين يستخدمون في مكبات النفايات والعمل بالتسول والمتاجرة بهم وبأعضائهم.

وذكر الفنان العراقي -في لقائه مع صباح الخير يا عرب السبت 16 يوليو/تموز 2011- أنه يجسد دور مصور صحفي داخل أحداث المسلسل، لافتا إلى أنه تم تصوير مشاهد المسلسل في عدة أماكن مثل مكب النفايات والمخيمات المفتوحة.

وتابع أن المسلسل إنتاج سوري عراقي مشترك لقناة البغدادية العراقية، ويشارك فيه مجموعة من الفنانين السوريين أمثال: "قيس الشيخ نجيب" و"رنا الأبيض" و"روعة ياسين" ومجموعة أخرى من والفنانين العراقيين مثل "فاطمة الربيعيو"محمد هاشمو"مهند هادي". مضيفا أن المسلسل يتحدث بشكل جريء عن اغتيال الكلمة الحرة واغتيال الصحفيين.

وقال أبو العباس: إن الدراما التي سلطت الضوء خارج حدود وإطار العائلة العربية لاقت صدى كبيرا عند المتلقي، "فالدراما مهمتها الأساسية يجب ألا تنحصر فقط داخل هذه المؤسسة الصغيرة العائلية وإنما تنفتح على الشارع" على حد قوله.

وحمل مسؤولية انتقاء أعمال ترصد حالة الشارع على المؤلف والمنتج، قائلا: "بأي حال من الأحوال يفرض المنتج والمؤلف بعض الضوابط التي تحد من إمكانية التحليق بالخيال إلى مدى أوسع في معالجة القضايا".

واعتبر أن المشكلة الأساسية تكمن في أن بعض المؤلفين يكتبون بلغتهم الخاصة ولا يكتبون بلغة الشخصيات، فترى المشهد وكأنه مقالة تلفزيونية أو مقالة صحفية بلا تطور، ولا يشمل كثيرا من التفاصيل الحياتية الدقيقة.