EN
  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2013

منزل فنان فرنسي في "الجزائر" يتحول إلى متحف

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

هذه اللوحات الفنية يعود تاريخها الى القرن 19 م رسمها الفنان الفرنسي العالمي ايتيان دينات في مدينة بوسعادة من شدة اعجابه بطبيعتها و مكارم اهلها وخصالهم الحميدة.

  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2013

منزل فنان فرنسي في "الجزائر" يتحول إلى متحف

هذه اللوحات الفنية يعود تاريخها الى القرن 19 م  رسمها الفنان الفرنسي العالمي ايتيان دينات في مدينة بوسعادة من شدة اعجابه بطبيعتها و مكارم  اهلها وخصالهم الحميدة. تجسد غالبية اللوحات عادات اهل بوسعادة وتقاليدهم واسواق المدينة العتيقة ومشاهد لنساء واطفال في الريف. بعد اسلامه في مدينة بوسعادة  سنة 1913 اصبح اسمه نصر الدين فشيد لنفسه بيتا وفق الطراز المعماري الاسلامي  ضمنه اعماله الفنية المختلفة عن المدينة التي عشقها وقد حازت على جوائز عالمية.

عاش نصر الدين دينات نحو اربعة عقود في مدينة بوسعادة متاثرا ببيئتها الصحراوية التي كانت ملهمة فنه الاستشراقي وحاكت لوحاته الفنية الواقع العرقي للمدينة.  بعض اعمال دينات  يتميز بطابعه الديني مثل هذه اللوحة التي تعبر عن خروج طلبة من مدرسة قرانية و لوحات اخرى تمثل ترقب اهل المدينة لهلال العيد وكذلك الاستعداد للانطلاق في رحلات الحج.

بيت نصر الدين دينات حول الى متحف في ثلاثينات القرن الماضي وصار قبلة اشهر الرسامين العالمين والسياح  الشغوفين باكتشاف فن الاستشراق عند نصر الدين دينات.