EN
  • تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2012

كاميرا MBC تجول في حي "أنتراموروس" الفلبيني

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في الجزء الغربي من مدينة مانيلا عاصمة الفلبين ، يقبع حي "انتراموروس" ، هذا الحي القديم الشاهد على تاريخ البلاد من غزو استعماري وتعاقب حضارات مختلفة غربية وشرقية ، يعد من اهم عوامل الجذب السياحي للمدينة.

  • تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2012

كاميرا MBC تجول في حي "أنتراموروس" الفلبيني

في الجزء الغربي من مدينة مانيلا عاصمة الفلبين ، يقبع حي "انتراموروس" ، هذا الحي القديم الشاهد على تاريخ البلاد من غزو استعماري وتعاقب حضارات مختلفة غربية وشرقية ، يعد من اهم عوامل الجذب السياحي للمدينة.

اربعة قرون تعود بنا الى الوراء لتظهر لنا بوضوح عبق التاريخ الذي يشع في "انتراموروس " هذا الحي الإسباني القديم  المحاط بالأسوارعلى الضفة الجنوبية لنهر باسيج حيث تنتشر المباني التاريخية والكنائس والمتاحف.

انتراموروس كلمة اسبانية تعني " داخل الاسوار " ..كان ولايزال اسم المدينة المسورة منذ القرن السادس عشر بعد وصول الإسبان الى الفلبين وغزو مانيلا.

دليل سياحي يقول:"تستغرق الجولة ثلاثين دقيقة وفي نفس الوقت أقوم بدور الدليل السياحي لمن يرافقونني، قديما لم يكن مسموحا إلا للأسبان والميستيزو أي "المهجنون بالإقامة داخل انتراموروس والمشاركة في القضايا السياسية ، أما الغالبية العظمى من السكان الأصليين فكانوا يقيمون خارج سور المدينة القديمة، الجانب التراثي الفلبيني جميل".

سائح ياباني يقول:" أنا من اليابان أحببت المكان جدا، حظيت بفرصة مشاهدة هذا المكان والتعرف على الثرات الفلبيني وارغب بمعرفة المزيد عن الثقافة الفلبينية".

في بداية الثمانينات اهتمت الحكومة الفلبينية بإعادة تجديد انتراموروس مع ضم العديد من المتنزهات والمسارح والمتاحف والمعارض الفنية ومحلات بيع التذكارات والمطاعم إلى تلك الحلقة التراثية .

فأصبحت المنطقة مصدر جذب للسياح الأجانب والمحليين حيث امتزج ماضي القرون الوسطى والمباني التاريخية القديمة بالحياة العصرية الحديثة.

ويبقى " انتراموروس " اقدم أحياء مانيلا يحكي قصص شعب لطالما عايش ذات يوم حقبة الإستعمار.