EN
  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2011

عزت ومها أبو عوف: مع الاحتجاج السلمي حرصا على مصر

قال الممثل المصري عزت أبو عوف: إن الشباب المصري استطاع أن يحقق إنجازا تاريخيا، مطالبا جموع المحتجين بالصبر، على أمل أن يتم التغيير بنظام.

قال الممثل المصري عزت أبو عوف: إن الشباب المصري استطاع أن يحقق إنجازا تاريخيا، مطالبا جموع المحتجين بالصبر، على أمل أن يتم التغيير بنظام.

وأشار أبو عوف إلى أن ابنته كانت من ضمن المشاركين في يوم الغضب الذي تم في 25 يناير/كانون الثاني.

وطالب المحتجين بالحفاظ على سلمية الاحتجاج، مشيرا إلى حالة الرعب والخوف التي اعترت المواطنين المصريين أول أيام الاحتجاجات، من جراء انتشار عصابات ومجرمين استهدفوا المنازل بهدف سرقتها.

وقال أبو عوف -في تصريحات لقناة العربية، فجر اليوم الثلاثاء 2 فبراير/شباط 2011م-: إنه مستريح كثيرا لإعادة انتشار الشرطة والجيش. وطالب المصريين بمساعدة قوى الأمن عبر تعاضدهم وتكاتفهم لحماية الممتلكات.

بدورها أكدت شقيقة عزت الممثلة مها أبو عوف تأييدها لمطالب الشباب، ولكنها أشارت -في الوقت نفسه- إلى حزنها لما آلت إليه الأمور في مصر.

وطالبت الشعب المصري بضرورة الاحتجاج السلمي؛ من أجل الحفاظ على مصر، كما استنكرت عمليات التخريب التي أدت إلى خسائر بالملايين.

ولليوم الثامن على التوالي تجمعت الحشود في ميدان التحرير يوم الثلاثاء؛ للمشاركة في احتجاج مناهض للنظام في مصر، ويأملون في مشاركة مليون شخص للمطالبة بالديمقراطية، بعد أن لاحت لهم بوادر النصر.