EN
  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2014

هكذا دعم عاصي الحلاّني المنتخب الجزائري...فهل خذله؟

عاصي الحلاني

عاصي الحلاني

من الواضح أنّ الفنّان عاصي الحلاّني من المشاهدين الأوفياء لمباريات كأس العالم في دورته هذه، فهو يتابعها بدقّة ويعلّق على مجرياتها عبر حساباتها الرسميّة على مواقع التّواصل الإجتماعي.

  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2014

هكذا دعم عاصي الحلاّني المنتخب الجزائري...فهل خذله؟

(الياس باسيل - بيروت - mbc.net) من الواضح أنّ الفنّان عاصي الحلاّني من المشاهدين الأوفياء لمباريات كأس العالم في دورته هذه، فهو يتابعها بدقّة ويعلّق على مجرياتها عبر حساباتها الرسميّة على مواقع التّواصل الإجتماعي.

فقبل المباراة التي جمعت المنتخب الجزائري والبلجيكي، غرّد عاصي عبر حسابه الرسمي على موقع Twitter متمنّيًا التّوفيق للمنتخب الجزائري الذي يشجّعه بقوله: "أتمنّى من كلّ قلبي الفوز اللّيلة لمنتخبنا العربي منتخب الجزائر الشقيق ويشرّفنا بالنتيجة إن شاء الله..."

إقرأ أيضًا: أصالة تشجّع منتخبين في كأس العالم. إكتشفهما.

وبما أنّ الحظ لم يُحالف المنتخب الجزائري وخسر المباراة أمام البلجيكي، لم يخفِ عاصي أسفه لذلك، ولكنّه رغم ذلك تمنّى حظًّا أفضل للمنتخب في المباراة القادمة، وذلك في تغريدة ثانية أطلقها، قال فيها: "لن يفشل أبدًا إنسان يحاول ثم يحاول...والأمل يخلق دواعي الكفاح. أتمنّى لمنتخب الجزائر الحبيب التوفيق في المباراة القادمة..."

هذا وكان عاصي قد أطلق مؤخّرًا فيديو كليب جديد لأغنية "وينك حبيبي" التي جمعته بالفنّان عادل العراقي، حمل توقيع المخرج اللّبناني جوني عبدو.

إقرأ أيضًا: Selfie تجمع كارول سماحة بجنيفر لوبيز فتثير "بلبلة"...شاهدها

كما يستعدّ لإحياء حفلة غنائيّة استعراضيّة ضخمة بعنوان "عاصي...الحلم" ليل الأربعاء 30 تمّوز يفتتح بها فعاليّات مهرجانات بعلبك الدوليّة لهذا العام. وكان قد سجّل أغنية لبعلبك خاصّة بهذه المناسبة من كلمات نزار فرنسيس وألحانه يُطلقها في الحفلة.

وكذلك، سجّل في الفترة أوبريت إنساني بعنوان "رياح الغضب" جمعه بمواهب فريقه في الموسم الماضي وبعض مواهب فرق المدرّبين الآخرين ونجم الموسم الماضي من البرنامج مراد بوريقي، هو من كلمات نزار فرنسيس، ألحانه وتوزيع خليل أبو عبيد، وديو غنائي مع الموهبة اللّبنانيّة في فريقه ربيع جابر من كلمات وألحان وتوزيع خليل أبو عبيد.

إقرأ أيضًا: راغب علامة يُطلق موقفًا حازمًا من وضع العراق...ويكشف هويّة المتآمرين