EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2013

تدمير منزل عساف .. وأمن حماس يحرسه في فندق خوفا على حياته

ألوف الفلسطينيين ما زالوا حتى الثانية من فجر وصول محمد عساف إلى غزة متجمرين أمام منزله في خان يونس، وقد أدى ذلك إلى تدمير جزء من محتويات منزله.

ألوف الفلسطينيين ما زالوا حتى الثانية من فجر وصول محمد عساف إلى غزة متجمرين أمام منزله في خان يونس، وقد أدى ذلك إلى تدمير جزء من محتويات منزله، ومنازل الجيران المجاورة بسبب اكتظاظ الحشود البشرية فوق اسطح المنازل. وحتى هذه اللحظة ( 2 صباحا بتوقيت غزة ) لا يستطيع العساف العودة إلى منزله بسبب اغلاق الشوارع المؤدية إليه من قبل الجماهير التي جاءت لرؤيته، وهو الآن تحت حماية أمن "حماس" في فندق يملكه رجل الأعمال الفلسطيني منيب المصري. وكان أمن حماس قد أطلق العيارات النارية الحية حول الجموع البشرية لتفريقها، وقد أدى ذلك إلى اعتقال عدد من المتجمهرين بعد احداث شغب نتيجة الزحام.