EN
  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2016

ليلى اسكندر تطلق أغنيتها "بغيتو وبغاني.. وفيلما قصيرا لأول مرة!

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تعمل الفنانة اللبنانية ليلى اسكندر دون استراحة باحثة عن كل ما هو مميز في عالم الأغنية العربية.. حتى بات مقعدها حاضرا في الصف الأول للأغنية بشغف دفعها لدخول غمار العالمية من خلال أغنيتها الأخيرة "بغيتو وبغاني" باللهجة المغاربية...

(دبي - mbc.net) تعمل الفنانة اللبنانية ليلى اسكندر دون استراحة باحثة عن كل ما هو مميز في عالم الأغنية العربية.. حتى بات مقعدها حاضرا في الصف الأول للأغنية بشغف دفعها لدخول غمار العالمية من خلال أغنيتها الأخيرة "بغيتو وبغاني" باللهجة المغاربية.

وحول تفاصيل وأسرار هذه الأغنية كان لدينا اتصال خاص مع ليلى اسكندر التي كشفت لنا: " أن الأغنية ليست جديدة وإنما نعمل عليها منذ عامين.. ولكن توقيت إطلاق هذه الأغنية اعتمد على إحساسي الخاص الذي دفعني على اختيار هذا الوقت.. وأردت الخروج من عباءة الأغنية الخليجية التي أعشقها للغاية.. عدا عن أن الأغنية المغاربية مؤخرا تلقى صدى واسعا في العالم العربي".

وأضافت النجمة اسكندر: "الأغنية من كلمات وألحان شريف رضا، وتوزيع المايسترو إيهاب عزمي، وسيكون لها كليب خاص سيطلق في ديسمبر القادم، ولأول مرة في العالم العربي سيكون لأغنية فيلم قصير يظهر قبل الكليب وهو ما أعمل عليه حاليا".

وعادة ما كانت ليلى اسكندر تركز على الجراة في طرحها لكلمات أغانيها وللعناوين الاجتماعية التي تتناولها إلا أنه في هذه المرة تركز على أن تتمتع أغنيتها بجودة عالية من جميع النواحي.

ومن أبرز المواقف التي حدثت مع اسكندر في كواليس العمل على هذه الأغنية هو إعادة توزيعها 3 مرات حتى وصلت للشكل الذي رضت عنه، فيما تسعى للقيام بريمكس خاص للأغنية بالتعاون مع DJ عالميين لإيصال أغنيتها للعالم.

وعلى انستغرام تفاعل الكثير من جمهور ليلى اسكندر مع أغنيتها الجديدة بنشر مقاطع مصورة أعادت ليلى تحميلها مجددا على صفحتها، واتفقت تعليقات الناس على أن الأغنية تحمل طاقة إيجابية ورسالة الحب والفرح.. وهو ما تبدو عليه ليلى دائما.