EN
  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2013

نقولا سعادة نخلة: لا داعي للقتل باسم الله

سعادة نقولا

سعادة نقولا

الفنان اللبناني نقولا سعادة نخلة أصدر أغنية "ضد القتل" بالتعاون مع الأمم المتحدة، مركزاً على ضرورة وضع قواعد جديدة للحوار بعيداً عن الأساليب الإجرامية.

  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2013

نقولا سعادة نخلة: لا داعي للقتل باسم الله

 أصدر الفنان سعادة نقولا نخلة أغنية "ضد القتل" بالتعاون مع الأمم المتحدة، مركزاً على ضرورة وضع قواعد جديدة للحوار بعيداً عن الأساليب الإجرامية، وتقول الأغنية :  "باسم الأديان وحقوق الانسان، باسم الله عم نقتل. من الحقد والقهر والفقر عم نقتل. يا شعوب العالم فيقوا. الكون واسع بساع الكل".

416

 وفي مؤتمر صحفي عَقد في مبنى اليونسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية برعاية وحضور وزير الثقافة اللبناني كابي ليون الذي شكر المركز الإعلامي للأمم المتحدة والفنان نقولا على "هذا  العمل الفني الهادفالذي يسلط الضوء على حق أساسي لحقوق الإنسان وهو الحق في الحياة الآمنة والسلام، وأشار إلى أن هذا العمل يجمع الفن والثقافة، مما يساهم في نشر وترسيخ ثقافة السلام.

416

وقال الوزير إنه يجب أن تكون ثقافتنا مبنية على ثقافة السلام، مضيفا بأن "لبنان بلد معتدى عليه ولديه حقوق مغتصبة، ورغم ذلك انطلق من لبنان عمل فني ثقافي لإحلال السلام.

أما الفنان نقولا سعادة نخلة، فقال إن هناك مشاكل كثيرة يجب الاهتمام بها، وهي طبعاً أساسية ومهمة ويوجد كثيرون ممن يعملون بجدية وجهد متواصل ولأجيال متعاقبة،  وفي جميع المجالات لخدمة الإنسان والإنسانية، وعلى رأسهم الأمم المتحدة التي تعمل على خدمة واحترام وحماية الإنسان في العالم.

416

 وأشار في كلمته إلى أنه اختار "من هموم ومشاكل الإنسانية المشكلة الأكبر والأهم بنظري، وهو موضوع القتل وإنهاء حياة الآخرين لأي سبب من الأسباب". ودعا الفنان نخلة وسائل الإعلام إلى إطلاق "صرخة إنسانية" ضد القتل، قائلا: "لتكن صرختنا هذه بداية جادة لمرحلة جديدة في تاريخ التصدي للقتل والعنف، ولنتذكر ونُذكّر أنه لا داعي لأن نقتل، لا من أجل الحرية، ولا من أجل الديمقراطية، ولا من أجل السلطة ولا المال، ولا بسبب الفقر والحقد والظلم، ولا من أجل الشرف، ولا باسم التجارة، ولا لأسباب وأسباب وأسباب، ولا حتى باسم الأديان أو حقوق الإنسان، ولا حتى باسم الله، لأن الله هو المحبة، هو الرحيم، وهو من كرمنا بالإنسانية. "