EN
  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2012

نجمة صباح الخير ترى المراسلة أصعب من التمثيل في أول تجاربها الفنية.. رندة جبر جاسوسة أمريكية مع حنان ترك في "الأخت تيريزا"

رندة جبر مع حنان ترك في الأخت تيريزا

رندة جبر مع حنان ترك في الأخت تيريزا

مفاجأة كشفتها رندة جبر لـmbc.net، إذ ستشارك في مسلسل الأخت تريزا مع حنان ترك.. فهل ستكون باحثة أم جاسوسة؟

  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2012

نجمة صباح الخير ترى المراسلة أصعب من التمثيل في أول تجاربها الفنية.. رندة جبر جاسوسة أمريكية مع حنان ترك في "الأخت تيريزا"

كشفت الإعلامية رندة جبر -مقدمة الفقرة الفنّية في برنامج صباح الخير يا عرب- عن سر الصورة التي جمعتها بالفنّانة حنان الترك أثناء تصويرها مشاهد من مسلسل "الأخت تريز" في القاهرة،  إذا لأعلنت رندة أنها ستشارك كممثلة في المسلسل لأول مرة، وستكون معظم مشاهدها أمام بطلة العمل حنان الترك.

  وقالت رندة لـ mbc.net "نعم سأخوض تجربة التمثيل لأول مرة أمام الممثلة حنان الترك في المسلسل الجديد الذي يشارك فيه أكثر من 180 ممثلا وسيعرض في رمضان المقبل على عدة قنوات، وأضافت قائلة: "أنا سعيدة جدا بهذه التجربة".

  رندة كانت قد تلّقت أكثر من عرض للتمثيل بحكم عملها كمقدمة للفقرة الفنية في برنامج صباح الخير يا عرب، لكنها لم تأخذ العروض بجدية، لكنها عندما تلّقت مكالمة هاتفية من منتج العمل، وأخبرها بأن المسلسل سيكون كبيرا ويحمل رسالة لم تستطع الرفض.

   وقالت: "أردت أن يكون لدوري الأول معنى، وما شجعني رسالة العمل التي تنبذ الطائفية، من خلال التركيز على أهمية العيش المشترك بين أبناء الوطن الواحد، وطبعا الدور نفسه جذبني؛ لأنني سأكون شخصية غامضة محيرة، كما أن أحد أسباب قبولي هو وقوفي أمام الفنّانة حنان الترك، ومن خلال عمل كتبه المبدع بلال فضل".

 وتجسد رندة شخصية "ساندرا لوكمان" -باحثة اجتماعية تعيش في الولايات المتحدة- تحضر إلى مصر للقيام ببحث يهتم بالأقباط في مصر، ثم يتم التشكيك فيها وفي هدفها، هل هي فقط باحثة اجتماعية أم أن لزيارتها غرض آخر؟

 وعن رهبة الوقوف أمام الكاميرا..  تقول: "لم أخف أبداً، حفظت دوري جيدا وتدربت عليه حسب إرشادات المخرج ومساعده، ثم أديت أول مشهد لي أمام حنان وأثنت على أدائي.. بصراحة أعتقد أن التمثيل أسهل من مهنة المراسلة".

    وأضافت: "شجعتني حنان بتواضعها ولطفها، وهو ما أشعرني بالراحة، ثم سألتها بعد تصوير المشهد عن رأيها، فأثنت على أدائي ولم تبد أية ملاحظة سلبية".

   وأكدّت رندة في نهاية اللقاء على تمسكها بمهنتها كمراسلة فنّية، لأن عملها مليء بالإثارة والفضول، مؤكدة أنها لو استمرت في التمثيل فلن يكون ذلك على حساب مهنتها أبداً.