EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

صورة قديمة تكشف الجانب الإنساني عند أحلام

أحلام

صورة قديمة لأحلام تحمل صورة شارون وتناصر الفلسطينيين..

لأحلام تاريخ طويل في مناصرة الشعب الفلسطيني لنيل حقه في الحرية، وذلك باديا في مواقفها وتصريحاتها، دون أن تكتفي بهذا إذ كانت أول فنانة عربية تكسر الحاجز وتدخل إلى فلسطين وتقيم حفلا في الضفة الغربية.

وفي صور قديمة كانت أحلام من أوائل الفنانين الذين شاركوا في تظاهرات مناصرة لقضية فلسطين، وكانت الفنانة اللبنانية ديانا حداد نشرت أيضا صورة تجمعها مع الفنانة الإماراتية أحلام على حسابها الشخصي بتويتر خلال مظاهرة للفنانين تضامانا مع الشعب الفلسطيني منذ عشر سنوات.

344

وقد علقت وقتها ديانا وقتها على الصورة قائلة: "من عشر سنوات تقريبا مع أختي الغالية أم فهد في مظاهرة للفنانين تضامناً مع فلسطين ضد الغزو الصهيوني".

وفي حوار سابق مع MBC قالت أحلام إنها لبت مرتين دعوات تلقتها لزيارة فلسطين المحتلة، وتواجهت مع مجندة إسرائيلية ورفضت أن تصافحها، ما دفع بالأخيرة أن تحتجز الملكة أحلام في غرفة إلى حين وصول الزعيم الراحل ياسر عرفات للقائها. وذهبت في موكبه الخاص والتقت بمواطنين فلسطينين في مقر المقاطعة برام الله وغنت معه مقاطع من أوبريت "الحلم العربي".

وخلال اعتلائها خشبة المسرح الفلسطيني لأداء حفلتها ارتدت زيا فلسطينيا وأجهشت بالبكاء تأثرا بهذه اللحظة التاريخية بحياتها. وكانت أحلام أشارت أنها تعلمت القوة والتحدي من والدها الذي علمها ألا تخاف مهما حصل معها.

577