EN
  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2013

تأجيل دورة مهرجان القاهرة السينمائي إلى شهر سبتمبر 2014

مهرجان القاهرة على صفيح ساخن.

مهرجان القاهرة على صفيح ساخن.

قررت وزارة الثقافة تأجيل الدورة السادسة والثلاثين لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي التي كان من المقرر عقدها في شهر نوفمبر المقبل إلى الموعد نفسه من العام القادم 2014.

قررت وزارة الثقافة تأجيل الدورة السادسة والثلاثين لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي التي كان من المقرر عقدها في شهر نوفمبر المقبل إلى الموعد نفسه من العام القادم 2014.

وفي بيان من وزارة الثقافة اليوم الأربعاء قال إن "مجلس إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي إجتمع مساء أمس الثلاثاء بحضور صابر عرب وزير الثقافة والناقد سمير فريد رئيس المهرجان وقرر بالإجماع وضع أسس جديدة أولها أن يتم عقد الدورة الجديدة في نفس موعدها العام القادم" دون أي إشارة إلى عقدها هذا العام بما يعني تأجيل المهرجان.

 وقرر مجلس إدارة المهرجان ,حسب البيان "إقامة سوق القاهرة للأفلام بواسطة غرفة صناعة السينما وأن يستمر المهرجان طوال العام في تنظيم برامج سينمائية مختلفة وأن يشارك في مهرجان فنيسيا السينمائي الدولي الذي يفتتح نهاية شهر أغسطس الجاري ومهرجان برلين السينمائي الدولي في شهر فبراير من العام القادم.

 وقال الناقد سمير فريد رئيس المهرجان قبل أيام إنه من المتوقع تأجيل المهرجان دورته لهذا العام بسبب الكثير من المعوقات بينها الظروف السياسية والأمنية في مصر إضافة إلى عدم تجهيز أفلام ومسابقات وفعاليات الدورة وغيرها من التفاصيل الفنية التي لا يمكن أن تكفي الفترة المتبقية قبل موعد المهرجان لإنجازها.

 وقرر مجلس إدارة مهرجان القاهرة في إجتماعه أمس الثلاثاء تنظيم ثلاثة برامج جديدة ضمن فعالياته هي "آفاق السينما المصرية" وتنظمه نقابة المهن السينمائية للأفلام المصرية والعربية و"أسبوع النقاد" للمخرجين الجدد من كل الدول وتنظمة جميعة نقاد السينما عضو الإتحاد الدولي للصحافة السينمائية "فيبريسي" وبرنامج "سينما الغد" للأفلام القصيرة من كل الدول وينظمه اتحاد طلبة المعهد العالي للسينما.

ولم يعقد المهرجان أيضا دورته في عام 2011 بسبب الظروف الأمنية التي شهدتها مصر في أعقاب الثورة على الرئيس الأسبق حسني مبارك بينما عقدت العام الماضي وسط تشديدات أمنية مكثفة وتقليل أيام المهرجان وإقامة حفل ختام محدود وبلا فعاليات فنية.