EN
  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2014

بوادر براءة لفنان خليجي متهم بالاغتصاب

اغتصاب

في قضية اتهام فنان خليجي "س س أ" وصديقه " ع ع ع باغتصاب وهتك عرض فتاة فرنسية تبلغ من العمر 19 عاما، التحقيقات قد تثبت براءته.

  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2014

بوادر براءة لفنان خليجي متهم بالاغتصاب

في قضية اتهام فنان خليجي "س س أ"  وصديقه  " ع ع ع باغتصاب وهتك عرض فتاة فرنسية تبلغ من العمر 19 عاما، وبعد استماع الهيئة القضائية في محكمة جنايات دبي أمس لشهادة وكيل أول في شرطة دبي، قال أن الفنان لم يعاشر المجني عليها، وأن صديقه هو من واقعها، بحسب النتائج التي توصل لها بعد عملية التحري. المتهمان كانا قد مثلا أمام الهيئة، فيما تخلفت المجني عليها عن حضور جلسة الاستماع لأقوالها، وإفادة الطبيبة الشرعية والخبيرة الفيسيولوجية، ما أدى إلى تأجيل النظر في القضية إلى 11 يونيو الجاري لطلب دفاع المتهمين والسماع لإفادة الشهود.

وبحسب أقوال الوكيل، وما نشرته صحيفة الإمارات اليوم، فإن بلاغا قد ورد من الإدارة العامة للتحريات عن وجود المجني عليها في المستشفى، بعد تعرضها لواقعة هتك عرض بالإكراه، من قبل أشخاص تعرف منهم شخصا واحدا " ع ع عوزودتهم برقم هاتفه، ليتم جمع البيانات والتوصل إليه ومعرفة هويته، وأكد الوكيل أن المتهم أقر بعلاقته بالمجني عليها، وأنه تعرف عليها يوم الواقعة في منطقة "جي بي آر" واتفقا على حضور حفلة في الليل، يمع تحديد مكان اللقاء.

واعترف المتهم بأنه التقى المجني عليها بصحبة صديقه، حيث صعدت معه المركبة، واصطحباها إلى فيلا، حيث كان الفنان موجودا هناك، فجلسوا واحتسوا المشروبات الكحولية، ليدخلا معا بعدها إلى احدى الغرف ويمارسا الجنس برضاها، وأشار إلى أنه فوجئ بأن الفتاة خرجت من الغرفة عارية وبدأت بالصراخ وتكسير محتويات الفيلا، فحاولوا تهدئتها إلى أنها كانت ثملة، فوضعوها بمركبته وأنزلوها في منطقة البرشاء ولاذوا بالفرار.

وذكر الوكيل أنه وبمواصلة البحث والتحري، تم التوصل إلى الشخص الذي كان موجوداً معهم، وتبين أنه لم يكن له أي دور في الواقعة، ونفى أن يكون قد عاشر المجني عليها، وقال إن الفنان لم يعاشر المجني عليها، فيما تم التوصل إلى أن الفنان موجود خارج الدولة، وبعدها بيومين عاد فتم إلقاء القبض عليه في مطار دبي الدولي، وبالاستفسار منه عن الواقعة، أنكر أنه عاشر المجني عليها، وأقر بأن (ع.ع.ع) من عاشرها برضاها.