EN
  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2013

أين سيقضي عسّاف العشر الأواخر من رمضان؟

محمد عساف

20 يوم انقضوا وقارب شهر رمضان على الرحيل، وفي الأيام العشر الأواخر أبى الفنان، محمد عساف، إلا أن يقضيهم في..

20 يوما انقضوا وقارب شهر رمضان على الرحيل، وفي الأيام العشر الأواخر أبى الفنان، محمد عساف، إلا أن يقضيهم في فلسطين بجوار المسجد الأقصى، فهو يتوق شوقا لأن يقوم الليل فيه.

سيحلق عساف ظهر اليوم من دبي مرورا بالأردن ليصل رام الله متجها إلى القدس، عاصمة فلسطين، التي اشتاق لنسائمها، وقال أنه لا يوجد أروع من قضاء أواخر رمضان فيها، وبعد رحلته الشاقة والطويلة التي بدأت من "Arab Idol"، مرورا بحفلات عدة وتجهيزات لألبومه الأول والـ"سينجلما من صوت افتقده عساف أكثر من صوت أذان المسجد الأقصى يحلق في سماء القدس، وقال:" إنشاء الله، الله يبلغنا العشرة أيام الرائعة، التي هي عتق من النار، وإنشاء الله أتمنى أن أصلي ليلة القدر في المسجد الأقصى."

وتربط عساف بدينه علاقة قوية، فكان يحفظ القرآن في صغره وتعلم أحكام التجويد، وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي له مؤخرا، أنشودة للنبي الكريم محمد، وترتيلا للقرآن الكريم.