EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2012

43% من الآباء يخشون مخاطر "فيس بوك" على أبنائهم

هنادي جابر

الإعلامية هنادي جابر

دراسة حديثة تربط بين قضاء الأبناء فترات طويلة على مواقع التواصل الاجتماعي وزيادة معاناتهم من السمنة وتشوهات القوام.

  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2012

43% من الآباء يخشون مخاطر "فيس بوك" على أبنائهم

كشفت دراسة اجتماعية حديثة نشرتها صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية أن 50% من الآباء والأمهات عبروا عن قلقهم من الجانب المالي لأولادهم، في حين أشار 43% منهم إلى أن أخطر ما يقلقهم على أبنائهم هو تأثير المواقع الاجتماعية وخاصة "الفيس بوك".

 وأعرب 28% من الآباء عن قلقهم من سلوك أبنائهم الغذائي غير السليم، في الوقت الذي أكد 21% قلقهم من نقص ممارسة أبنائهم للرياضة، وانشغالهم بمواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب ما ذكرته هنادي في فقرة "مجتمعنا اليوم" الثلاثاء 17 يناير/كانون الثاني 2012، فقد ربطت الدراسة بين قضاء الأبناء فترات طويلة على مواقع التواصل الاجتماعي وزيادة معاناتهم من السمنة وتشوهات القوام، مما يضطرهم إلى اللجوء إلى الحميات الغذائية الصارمة، ويؤثر على ثقتهم بأنفسهم، وتقييمهم لذواتهم.

وتوصلت الدراسة إلى أن انشغال الآباء بالعمل ساعات طويلة يعد أحد أسباب هذه المشاكل الصحية والسلوكية التي تصيب أبناءهم؛ إذ إن ذلك يدفعهم للاتجاه إلى هذه المواقع الاجتماعية، وهو ما يكسبهم عادات غذائية سيئة.

وكشفت هنادي عن نتائج دراسة حديثة أجرتها شركة "رجيس" والتي أظهرت أن أكثر من 40% من العاملين في الخليج يقضون حوالي 11 ساعة عمل يوميا، ونحو 30% يحملون أعمالهم معهم إلى منازلهم ليكملوا عملهم النهاري.