EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2012

مطالب لإنصاف السجينات السابقات في السعودية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تعددت التجارب والنماذج الهادفة إلى تأهيل السجناء، وتدريبهم خلال فترة العقوبة لتمكينهم من عيش حياة كريمة بعدها، لكن هذه التجارب غالبا ما تصطدم بحاجز المجتمع.. الذي ينبذ السجين، ويتركه لمصيره الصعب.. والذي يزداد صعوبة في حالة النساء.

  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2012

مطالب لإنصاف السجينات السابقات في السعودية

تعددت التجارب والنماذج الهادفة إلى تأهيل السجناء، وتدريبهم خلال فترة العقوبة لتمكينهم من عيش حياة كريمة بعدها، لكن هذه التجارب غالبا ما تصطدم بحاجز المجتمع.. الذي ينبذ السجين، ويتركه لمصيره الصعب.. والذي يزداد صعوبة في حالة النساء.

في السعودية تعتزم هيئة حقوق الإنسان السعودية رفع جملة من المطالبات، لإنصاف السجينات المفرج عنهن، ومنحهن حقوقهن كاملة وعلى رأسها إدماجهن في المجتمع.

نساء خلف القضبان، تعددت الجرائم والعقاب واحد، يقضين الأيام والأشهر هنا في انتظار ساعة الفرج وإن كان لا يغادر أذهانهنّ هاجس مجتمع لا يغفر الزلة أشد نكاية من حياتهن في الزنزانة.

 أم محمد  سجينة تحدثت عن معاناتها داخل السجن وخارجه ومن نظرة المجتمع لها .

السجينة تخضع طوال فترة إقامتها إلى برامج تأهيلية تساعد في إكسابها مهارات تمكنها من العودة لأحضان المجتمع بعد الخروج عبر الانخراط في وظيفية تكفيها سأل الناس إلا أن التجربة تخيب الآمال

أم عبدالله سجينة تقول:"لاعلاقة لي بالمجتمع أنا منذ 6 سنوات أعتمد على نفسي ماذا يمكن أن أقول للمجتمع سامحوني مثلاً".

هذه النظرة السوداوية لمن قضين عقوبتهن دفعت بهيئة حقوق الإنسان السعودية لإنصافهنّ عبر توصيات أهمها  :

·         سن تشريعات تلزم أصحاب العمل بتشغيل السجينات المفرج عنهن .

·         مسح السوابق من صفحة السجينة .

·         تحديد نسبه لهن في سوق العمل .

·         إبتعاثهن للخارج لإكمال الدراسة .

إلى غير ذلك من التوصيات التي تساعد في خلق جو يساعد المرأة للعودة لدورها الفعال في المجتمع.