EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2012

مشروبات الطاقة تحت المجهر بعد حالات وفاة

بدأت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية، التحقيق في تقارير تتعلق بخمس حالات وفاة، يرجح أن تكون مرتبطة بمشروبات الطاقة من انتاج شركة مونستر بيفريدج، وهو ما أدى لتراجع أسهم الشركة بأكثر من 14%.

بدأت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية، التحقيق في تقارير تتعلق بخمس حالات وفاة، يرجح أن تكون مرتبطة بمشروبات الطاقة من انتاج شركة مونستر بيفريدج، وهو ما أدى لتراجع أسهم الشركة بأكثر من 14%.

القضية بدأت مع مقاضاة أسرة فتاة من ماريلاند، في الرابعة عشر من عمرها، ومصابة بمشاكل في القلب، توفيت بعد احتسائها لعلبتين من مشروب مونستر للطاقة خلال 24 ساعة.

 وبحسب وكالة رويترز فإن الشركة أكدت أنها لا تعتقد أن مشروبها هو المسبب لحالة الوفاة، إلا أن الدعوى المقامة وتقارير عن وقوع وفيات أخرى قد تزيد من تساؤلات منتقدين بينهم اثنان من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي والمدعي العام في نيويورك بشأن مدى سلامة مشروب الطاقة والطريقة التي يجري بها تسويقه.

 ومشروبات الطاقة التي تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ جداً من الكافيين وتحمل أسماء مثل مونستر ورد بول وروكستار وإيه إم بي وفول ثروتل كثيراً ما ترتبط بالرياضات التي تتطلب مجهوداً شاقاً وهذا ما يجعلها شائعةً بشكلٍ كبيرٍ بين الشبان.

 الجدير ذكره أن مبيعات هذا النوع من المشروبات هو الأسرع نمواً في الولايات المتحدة، إذ زادت المبيعات 17 بالمئة العام الماضي؛ لتصل إلى تسعة مليارات دولار، وفقاً لما ذكرته نشرة بيفريدج دايجست. ويقول المحلل توماس مولاركي "لا أعتقد انهم سيحظرون مشروب الطاقة.