EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2013

مشاهدة التلفزيون يؤثر سلبا على نوعية السائل المنوي

مشاهدة التلفزيون يؤثر في نوعية السائل المنوي

مشاهدة التلفزيون يؤثر في نوعية السائل المنوي

نوعية السائل المنوي عند الرجال الذين يمضون أكثر من 20 ساعة في الأسبوع أمام التلفاز أقل جودة من هؤلاء الذين لا يشاهدون البرامج التلفزيونية بحسب ما كشفته دراسة أمريكية.

  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2013

مشاهدة التلفزيون يؤثر سلبا على نوعية السائل المنوي

نوعية السائل المنوي عند الرجال الذين يمضون أكثر من 20  ساعة في الأسبوع أمام التلفاز أقل جودة من هؤلاء الذين لا يشاهدون البرامج التلفزيونية بحسب ما كشفته دراسة أمريكية.

فقد قام باحثون من كلية الصحة العامة التابعة لجامعة "هارفرد" في بوسطن بتحليل عينات من السوائل المنوية التابعة لـ 189 شابا تتراوح أعمارهم بين 18 و 22  عاما، وهم طرحوا أسئلة محددة بشأن نمط العيش تشتمل على التمارين والتغذية ووتيرة مشاهدة التلفاز.

وكانت كثافة الحيوانات المنوية عند الرجال الذين يمضون أكثر من 20 ساعة اسبوعيا أمام التلفاز أقل بنسبة 44%  من هؤلاء الذين يمضون وقتا أقل أمام التلفاز.

وكانت التمارين من العوامل الأخرى التي سلط عليها الضوء في هذه الدراسة التي نشرت على الموقع الإلكتروني لمجلة "بريتيش جورنال أوف سبورتس ميديسن".

فالرجال الذين يقومون بالتمارين لمدة 15 ساعة أو أكثر في الأسبوع يتمتعون بكثافة حيوانات منوية أكبر بـ73% من هؤلاء الذين يمارسون التمارين لأقل من خمس ساعات في الأسبوع.

لكن الدراسة شددت على أن كثافة الحيوانات المنوية تبقى كافية من الناحية الطبية في الأحوال جميعها.

ويبدو أن نوعية الحيوانات المنوية تتراجع منذ عدة سنوات في البلدان الغربية، ولا تزال أسباب هذا التراجع غير مؤكدة.

ويرجح العلماء أن تكون أنماط المعيشة التي تقل فبها الحركة والتمارين هي المسؤولة عن هذا التراجع.