EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

يستعد لحفلاته بمبدأ "من خاف سلم" عمر خيرت لـMBC1: الشعوب تحتاج الموسيقى بعد الثورات و"ليلة القبض على فاطمة" مفتاح الفرج

عمر خيرت

عمر خيرت

الموسيقار المصري "عمر خيرت" يؤكد أهمية الدراسة الأكاديمية في تطوير الموسيقى العربية ويتحدث عن أهم أعماله الفنية. ويشير إلى أهمية الموسيقى للشعوب بعد الثورات والأحداث الكبيرة.

  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

يستعد لحفلاته بمبدأ "من خاف سلم" عمر خيرت لـMBC1: الشعوب تحتاج الموسيقى بعد الثورات و"ليلة القبض على فاطمة" مفتاح الفرج

أكد الموسيقار المصري الكبير "عمر خيرت" ضرورة الاهتمام بالموسيقى العربية، قائلا:" إننا لدينا موسيقى في العالم العربي وحضارة 7 آلاف سنة ولا يجب أن يقتصر الفن على الأغنية فقط".

 وأوضح "خيرت" -في لقاء مباشر مع صباح الخير يا عرب الأربعاء 14 مارس/آذار 2012، بمناسبة  مشاركته بمهرجان "دو" للموسيقى العالمية في دبي- أنه يكمل مسيرة عمه "أبو بكر خيرت" رائد النهضة الموسيقية في مصر، مشددا على دور الدراسة الأكاديمية في تطوير الموسيقى على أسس علمية سليمة.

وذكر أن لديه مؤلفات كلاسيكية كثيرة يقدمها للجمهور العربي بطريقة خاصة أعطاها له الله سبحانه وتعالى، مشيرا إلى أن موسيقى عمه أبو بكر كانت أكاديمية وبها ملامح عربية وإحساس.

الخوف كان يرافقني في حفلاتي ومن خاف سلم
عمر خيرت
موسيقار مصري

وكشف الموسيقار المصري أن الموسيقى التصويرية التي وضعها لمسلسل "ليلة القبض على فاطمة" هي باكورة أعماله التي جعلت الناس يعرفونه، معتبرا أنها  كانت مفتاح الفرج كما كانت أول موسيقى خالصة توضع على شريط كاسيت وتباع في السوق.

وفرق خيرت بين التأليف والتلحين الموسيقي، قائلا إن الملحن هو الذي ينتج موسيقى تلحن للشعر، بينما يقوم المؤلف الموسيقى بعمل الموسيقى الخالصة بدون كلمات، وهذا الشخص لا بد أن يكون دارسا حتى يتمكن من عزف خط لحني واحد بشكل مجسم.

ولفت إلى أن الموسيقى تجعل الإنسان يبحر في عالم آخر، فتعدد النغمات وتوافقها مع بعضها يؤدي إلى استرخاء الجسد والوجدان، ما يمنح الإنسان خيالا واسعا.

وعن طقوسه المعتادة قبل بدء حفلاته، أكد عمر خيرت أنه على الرغم من مشاركته في حفلات كثيرة إلا أن الخوف كان يرافقه في كل حفلة، معتبرا أنه شيء جيد من منطلق "من خاف سلم".

وأضاف: "لا بد من الاستفادة من علوم الموسيقى الغربية، ولكن بدون تقليدها، فلا تجد درامز كثيرا في أعمالي الفنية، ولكن الآلات الشرقية العربية تطغى عليها أكثر، فيجب تسخير العلم لخدمة الموسيقى العربية".

وأكد أن الفنان يعمل ما بوسعه لإيصال فنه للناس، مؤكدا أن تحقيق هذا الهدف هو كرم من الله سبحانه وتعالى، معربا عن تفاؤله بالموسيقى المصرية في الفترة القادمة.

وأشار إلى أنه شارك في حفلات كثيرة بدار الأوبرا المصرية منذ إطلاق ثورة 25 يناير 2011، مؤكدا أن الناس بعد الثورات والفترة الانتقالية يكونون بحاجة إلى راحة نفسية، لافتا إلى أن حفلاته لاقت قبولا واسعا في هذه الفترة.

يُعتبر عمر خيرت من أشهر الموسيقيين المصريين في الوقت الحاضر، وهو مؤلف موسيقي وموزع وعازف بيانو، بدأت علاقته بالبيانو بالكونسرفتوار في دفعته الأولى عام 1959؛ حيث درس العزف على البيانو على يد البروفيسور الإيطالي "كارو" إلى جانب دراسته للنظريات الموسيقية.