EN
  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2012

طالبة بجامعة الملك عبد الله تبتكر تطبيقا إلكترونيا يتيح لمرضى الزهايمر فرصة التواصل الاجتماعي

رود

رود شيخ الشباب طالبة في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية

طالبة جامعية تتحدث لـ"صباح الخير يا عرب" عن ابتكارها برنامجا إلكترونيا مخصصا لمرضى الزهايمر يساعدهم في التواصل الاجتماعي وتحسين الإدراك لديهم.

  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2012

طالبة بجامعة الملك عبد الله تبتكر تطبيقا إلكترونيا يتيح لمرضى الزهايمر فرصة التواصل الاجتماعي

في مبادرة لدعم مرضى الزهايمر؛ ابتكرت طالبة جامعية تطبيقا جديدا على الهواتف الذكية والكمبيوترات يساعد كبار السن في التغلب على النسيان المتكرر الذي يصيبهم في هذه المرحلة العمرية.

وفي لقائها مع صباح الخير يا عرب الثلاثاء 7 فبراير/شباط 2012؛ ذكرت رود شيخ الشباب، طالبة في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية وصاحبة فكرة تطبيق "كتاب جدي وجدتي"؛ أن السبب وراء ابتكارها هذا التطبيق أن أحد أقاربها تعرض لمرض الزهايمر، مما دفعها إلى عمل شيء بسيط يخفف معاناة هؤلاء المرضى.

وكشفت عن أن هذا التطبيق هو عبارة عن شبكة اجتماعية مخصصة ومصممة لمساعدة مرضى الزهايمر والأشخاص القائمين على رعايتهم وكبار السن لتعزيز التواصل الاجتماعي بينهم وبين غيرهم مم يمرون بهذه التجربة.

وأضافت أن التطبيق يحتوي على العديد من الخصائص التي تساعد تحسين الإدراك وتنظيم حياتهم اليومية ونشاطاتهم، مشيرة في هذا الصدد إلى أن التطبيق مصمم باللغتين العربية والإنجليزية.

وأشارت إلى أن مرضى الزهايمر يتبادلون الخبرات من خلال هذا التطبيق ليخلصهم من حالة الاكتئاب التي قد تصيبهم وتعيد إليهم الثقة بالنفس.

وأكدت أن التطبيق لا يساعد مرضى الزهايمر في التواصل الاجتماعي مع غيرهم من الأشخاص الذين مروا بهذا المرض لينقلوا لهم تجاربهم فحسب، بل يتميز أيضا بالعديد من البرامج مثل ألبوم الصور والتسجيلات الصوتية والموسيقى والتي تساعد في تحسين الإدراك والتواصل.

وقالت إن جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية تدعم أصحاب الأفكار البناءة والخلاقة لتحويل أعمالهم إلى مشاريع تخدم المجتمع والعالم أجمع، من خلال صندوق "البذور" الريادي الذي يمنح جائزة قدرها 250 ألف دولار أمريكي لأصحاب الأفكار الخلاقة والمبدعة.

وأعربت عن سعادتها بالفوز بجائزة برنامج صندوق البذور الريادي لتطوير مشروعها الخاص بالتطبيق الإلكتروني لمرضى الزهايمر.