EN
  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2012

طائرة محطمة تتحول إلى حضانة في جورجيا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

طائرة قديمة تحولت الى خردة, أثبتت جدارتها على الارض وتستقبل بدلا من الركاب, طلابا اطفال لتصبح عنوانا لدار حضانة يرتادها الاطفال بكل سعادة و حماس.

  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2012

طائرة محطمة تتحول إلى حضانة في جورجيا

طائرة قديمة تحولت الى خردة, أثبتت جدارتها على الارض وتستقبل بدلا من الركاب, طلابا اطفال لتصبح عنوانا لدار حضانة يرتادها الاطفال بكل سعادة و حماس

معظم دور الحضانة للاطفال تخصص اماكن لعربات الاطفال و سيارات الاباء, و لكن الصورة تختلف بعض الشيء في (حضانة روستافي للعلوم) في جورجيا.

الموقع هو طائرة متقاعدة عمرها اثنان و اربعون عام  صفت في الباحة الامامية من ساحة الحضانة لتستقبل بدلا من الركاب طلابا في سنواتهم الاولى من الرحلة الدراسية.

الطائرة الخردة اصبحت مكانا ممتعا للعب, فيها ما يلبي رغبات الاطفال من الوان و مكعبات تلفت انتباههم  بقدر ما تستهويهم كثرة الازرار في غرفة قبطان الطائرة.

 اعادة تنسيق الطائرة اخذ من الوقت شهورا عدة لجعل الطائرة مكانا امنا يرضي رغبات الامهات و يطمئنهم على سلامة و سعادة اطفالهم في هذه الحضانة

 خبيرة اجتماعية قالت:"عندي سنوات من الخبرة في دور الحضانة,  و لكن هذه هي الاغرب, الاطفال يستمتعوا بيومهم و قد تساعدهم الطائرة على تخطي اي مخاوف في من الاماكن المغلقة او حتى المرتفعة في   المستقبل."

الحضانة الطائرة تستقبل حاليا عشرين طفلا و لائحة الانتظار مليئة بركاب او طلاب يودون الالتحاق في الفصل المقبل.