EN
  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2012

شاهد تجربة ركوب أكبر منطاد في الشرق الأوسط

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تجربة تعود بنا الى الطفولة، تجعل خيالنا يسرح الى تلك الرسوم المتحركة التي تحكي عن بساط الريح ومنطاد رحلة حول العالم في ثمانين يوما، تمزج الفرحة بالمتعة.

  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2012

شاهد تجربة ركوب أكبر منطاد في الشرق الأوسط

تجربة تعود بنا الى الطفولة، تجعل خيالنا يسرح  الى تلك الرسوم المتحركة التي تحكي عن بساط الريح ومنطاد رحلة حول العالم في ثمانين يوما، تمزج الفرحة بالمتعة.

تجربة لا تخلو من التواصل مع الطبيعة، أنها ركوب أكبر منطاد في الشرق الأوسط ومشاهدة شروق الشمس فوق كثبان رملية ذهبية، فعالية ربما تكون احدى وسائل الترفيه في العيد، وفكرة مختلفة لمعايدة الاحباء. رحلتنا ستكون لمدة ساعة نحلق في أكبر منطاد في الشرق الأوسط ونشاهد فيها شروق الشمس وسط الصحراء. 

إحدى الراكبات وهي فرنسية قالت:"الامان في هذا المنطاد عال جدا، نحن من فرنسا انتهزنا فرصة وجودنا في دبي لخوض هذه التجربة".

راكب آخر قال:"شروق الشمس كان أجمل شيء في هذه التجربة، انها تجربة رائعة ونحن نستمتع بها".

حركة المنطاد ليست سريعة نشعر وكأننا على بساط الريح، المنظر الطبيعي يحبس الأنفاس  فعلى مد النظر نرى الشمس وهي تبسط  اشعتها على الكثبان الرملية الذهبية لصحراء الامارات. 

احدى السائحات قالت:"ركوب المنطاد كان حلم بالنسبة لي منذ الطفولة واليوم عشته يتملكني احساس رائع

كابتن المنطاد قال:"أكثر شيء مثير بالنسبة لي هو تمكني من الهبوط في وسط الصحراء بين الجمال لانها حيواناتي المفضلة".