EN
  • تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2012

خالد وعمر:كنا نفرح لحظات النزول في سور الصين العظيم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في ثالث أيام رحلتهما لاجتياز سور الصين العظيم، اتجه خالد وعمر من البرج السادس نحو البرج السادس عشر، صعوبة صعود سلالم وأدراج السور، والأماكن العديدة التي تتسم بخطورتها وتحتاج إلى يقظة وانتباه، والا كان مصيرهما وأصدقائهم في الرحلة السقوط، جعلتهم يفرحون عند رؤية "نزلة" بعد طول صعود.

  • تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2012

خالد وعمر:كنا نفرح لحظات النزول في سور الصين العظيم

في ثالث أيام رحلتهما لاجتياز سور الصين العظيم، اتجه خالد وعمر من البرج السادس نحو البرج السادس عشر، صعوبة صعود سلالم وأدراج السور، والأماكن العديدة التي تتسم بخطورتها وتحتاج إلى يقظة وانتباه، والا كان مصيرهما وأصدقائهم في الرحلة السقوط، جعلتهم يفرحون عند رؤية "نزلة" بعد طول صعود.

فسلالم كراوس وهي أطول سلالم في البرج تتألف من ثلاث مئة واربعين درجة، طارق بزري، وهو خمسيني وأحد أعضاء الفريق، اقترح عليهما أن يصعدا السلالم على طريقة "الزيك زاك" كونها تنوع الاعتماد على عضلات الساق بأكملها، لكن عمر آثر الصعود على طريقته، ليصل إلى نهاية السلالم، وهو يكاد لا يستطيع لفظ أنفاسه.

تابع الفيديو لتكتشف لحظات المتعة والتعب والأكشن في الرحلة..