EN
  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2012

جدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد حلقة "مسيار الجزائر" في صباح الخير يا عرب

المسيار

المسيار

تفاعل متابعو صفحة برنامج صباح الخير يا عرب على مواقع التواصل الاجتماعي مع موضوع ناقشته حلقة يوم الأحد 13 مايو/أيار 2012 حول فتوى في الجزائر تبيح -ولأول مرّة- زواج المسيار، وأحدثت الحلقة جدلاً واسعاً.

  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2012

جدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد حلقة "مسيار الجزائر" في صباح الخير يا عرب

تفاعل متابعو صفحة برنامج صباح الخير يا عرب على مواقع التواصل الاجتماعي مع موضوع ناقشته حلقة يوم الأحد 13 مايو/أيار 2012 حول فتوى في الجزائر تبيح -ولأول مرّة- زواج المسيار، وأحدثت الحلقة جدلاً واسعاً.. المؤيدون للفتوى يرون أنها ستساعد على التخفيف من ظاهرة عزوف الشباب عن الزواج بسب أزمة السكن والبطالة، بينما ارتفعت أصوات معارضة للفتوى تراها كسرا للقيم الاجتماعية الجزائرية المحافظة التي تتحكم في زواج الفتاة وفق العادات والتقاليد.

المشارك راشد الحنين قال: "تعدد الزوجات هذا قرار راجع للرجل وحسب نفسيته، بينما المرأة تسعى للحصول على رجل واحد يلبي لها ما تسعى من أجله".

أما جيمي وسام، فرأى فيه إهانة للمرأة، فكتب يقول: "هذا الزواج يمحو شخصية المرأة ويهينها، والعنوسة ليست عيبا.. العيب اتكال الرجل على المرأة".

وبررت كريمة قبول البعض بهذا الزواج فكتبت: "في اعتقادي ظهور أنواع من الزواج غير المتعارف عليه، سببه أن الرجال لم يعودوا قادرين على الصبر على أعباء الزواج، لذلك يريدون زواجا بمسؤوليات أقل.".

أما بسمة أمل، فوجدت أسباباً تبرر هذا الزواج فكتبت "استقلالية المرأة جعلتها تسعى لطرد شبح العنوسة بطريقة غير تقليدية وأقول "الذي يده في الماء ليس كالذي يده في النار".

أما إلهام المؤنس، فرفض الموضوع من ناحية دينية قائلا: "هذا تحايل على الدين، فالله كرّم المرأة فأعطاها كل الحقوق التي تواكب كل زمان ومكان وليس من حقها أن تتنازل عن أي نعمة أعطاها الله إياها، فمن رأيي أن من تنازلت عن هذه النعمة كأنها تنازلت عن نعمة البصر أو الحياة.".

ووافقه سالمين الرضي الذي كتب: "كثر زواج المسيار وكثر زواج المتعة... هذا زواج دخيل على المجتمع العربي وزواج المسيار ليس وسيلة إلى الزواج الحقيقي ويؤدي إلى الانفصال.. يعني ليس فيه فائدة، والسبب ارتفاع المهور عند أهل البنات."