EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2012

تدوين المصروفات اليومية يساعدك على تقسيم راتبك الشهري

ليلى رزق الله

ليلى رزق الله استشارية أسرة وتربية

شددت ليلى رزق الله -استشارية أسرة وتربية- على أهمية أن يتقيد الإنسان بمبلغ معين للتنزه، ناصحة بمحاولة شراء كمية من الهدايا المتنوعة وقت التخفيضات.

  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2012

تدوين المصروفات اليومية يساعدك على تقسيم راتبك الشهري

أكدت ليلى رزق الله-استشارية أسرة وتربية- على أهمية أن يكتب كل شخص المصروفات التي ينفقها شهريا؛ تفاديًا لاكتشاف اختفاء جزء من المال دون معرفة أين ذهب.

وقالت رزق الله- في صباح الخير يا عرب الإثنين 13 فبراير/شباط 2012- إن كل إنسان بحاجة إلى أن يكتب قائمة تشمل مصروفاته على مدى 4 شهور، متضمنة أيضًا كافة المبالغ الزهيدة التي تنفق كل يوم.

وأوضحت أن قائمة المصروفات تساعد على معرفة الأشياء الأساسية التي ينفقها الإنسان كل شهر مثل إيجار المنزل وفاتورة الهاتف والكهرباء، والتي تكون بمثابة مصروفات ثابتة لا تتغير كل شهر.

وأضافت: "بعد معرفة المصروفات الثابتة، بإمكاني بعد ذلك تقسيم مصروف الشهرمفرقة بين الاحتياجات الأساسية التي لا بد من إنفاقها كل شهر والاحتياجات الترفيهية التي يمكن شراؤها فقط في حال تبقى بعض المال في نهاية الشهر.

ونصحت بتخصيص ظرف مستقل لكل احتياجاتنا المادية على حدة، ليحتوي على مبلغ محدد، فعلى سبيل المثال يتم وضع المبلغ الثابت الذي ينفق في شراء الطعام بظرف مدونٍ عليه ما يوضح أنه متعلق بمصروفات الطعام.

وشددت على أهمية أن يتقيد الإنسان بمبلغ معين للتنزه، ناصحة بمحاولة شراء كمية من الهدايا المتنوعة وقت التخفيضات.

وأشارت إلى أن التوفير دائمًا ما يكون في أول الشهر وليس في آخره، إذ يمكن توفير 10% من الدخل كل شهر.

واعتبرت أن تدوين المصروفات التي تنفق شهريًا يساعد في تقسيم الراتب الشهري وفقًا للاحتياجات الأساسية الثابتة التي تصرف كل شهر.