EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2012

بعد القفز من الفضاء فيليكس يتمرن على الهليكوبتر

فيليكس يستعرض نوعية البالون التي صنع منها منطاده

فيليكس يستعرض نوعية البالون التي صنع منها منطاده

المظلي النمساوي فيليكس بقي تحت الأضواء، بعد ايام على قفزته التاريخية، والتي جعلته أول إنسان يخرق جدار الصوت في سقوط حر قبل ايام على اعتزاله النشاطات الخطرة.

المظلي النمساوي فيليكس بقي تحت الأضواء، بعد ايام على قفزته التاريخية، والتي جعلته أول إنسان يخرق جدار الصوت في سقوط حر قبل ايام على اعتزاله النشاطات الخطرة.

ففيليكس أكد خلال لقائه مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أنه تقاعد رسميا من الأنشطة المتهورة.

وبحسب وكالة الأنباء "فرانس برس" فقد قال:"عندما هبطت على سطح الأرض، أخضعوني لفحوص طبية لكنهم لم يجدوا أي شيء غير طبيعي". لكنه أضاف أنه لا ينصح أحدا بأن يحذو حذوه، قائلاً: "صدقوني الأمر قاس جدا".

وأضاف "تحدثت وبان كيمون عن الإنجاز الذي حققته وعن مشاريعي وكيفية إلهام الشباب والنساءمعرباً عن استعداده للمشاركة في أي من مبادرات الأمم المتحدة.

إلا أن المغامر أوضح أنه يركز حالياً على قيادة المروحيات ليمتهنها بعد التقاعد، شارحاً: "أريد أن أكرس نفسي للعمل العام، من خلال عملي كقائد مروحية لإنقاذ الناس الذين يواجهون مصاعب في الجبال، وأيضا كرجل إطفاء".

وبدوره أخبر بان كي مون فيليكس أنه شاهد القفزة على شاشة التلفزيون على غرار الملايين من البشر، واصفا إياه بأنه "أشجع رجل في العالم".