EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2012

النساء والأطفال ضحايا عنف لا نهاية له

العنف ضد الطفل والمرأة قضية تؤرق معظم دول العالم خصوصاً الدول المتقدمة، ولذا فإن جمعيات حقوقية وإنسانية تحرص دائما ًعلى توفير بيئة سليمة لنموهما باعتبارهما أساس المجتمع.

  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2012

النساء والأطفال ضحايا عنف لا نهاية له

العنف ضد الطفل والمرأة قضية تؤرق معظم دول العالم خصوصاً الدول المتقدمة، ولذا فإن جمعيات حقوقية وإنسانية تحرص دائما ًعلى توفير بيئة سليمة لنموهما باعتبارهما أساس المجتمع.

وتدرس السعودية هذه الأيام نظامي حقوق الطفل وحماية المرأة من الإيذاء بعد مطالبة عدد من الجمعيات التي تعنى بحقوق المرأة والطفل منها برنامج الأمان الأسري الوطني الذي أعلن عن دراسة حديثة كشفت بعض النسب الهامة.

بأنامله الناعمة يرتب كتبه بلهفة كل صباح، استعداداً للذهاب إلى المدرسةِ التي أخبروه يوماً بأنها بيته الثاني.

عبد العزيز ذو الثمانية أعوام لم يخطر في باله أن تكون أولى الصفعات التي يتعرض لها في حياته على يد المرشد الطلابي بالمدرسة.

دراسة علمية أجراها برنامج الأمان الأسري عن عنف الأطفال كشفت أن واحداً وستين في المئة أكدوا أن الأرقام الحقيقية لحالات الاعتداء على الأطفال تفوق تلك المعلنة في التقارير الرسمية، بينما أكد ثمانون بالمئة على ضرورة وجود أنظمة لحماية الطفل من الاعتداء، واحد وسبعون في المئة اتفقوا على وجود حالات العنف خصوصاً ضد المرأة.. .

جهودٌ هائلة تقوم بها برامج وجمعيات حماية الطفل والأسرة من العنف والإيذاء كما حل بعبد العزيز، إلا أن هذه الجهود تظل عقيمة في ظل غياب أنظمة وقوانين تجرم المعتدي.