EN
  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2012

المفقودون اللبنانيون في سوريا.. ملف يعاد طرحه في اليوم العالمي للمخطوفين

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

هو ملف لم يطو منذ 35 عاما وجراح لم تلتئم بل تكبر يوما بعد يوم خصوصا بعد اعادة انتشار ظاهرة اختطاف اللبنايين في سوريا. فخروج معتقل لبناني من السجون السورية مؤخرا أعاد الأمل من جديد في نفس ذوي المفقودين بأنهم قد لا يزالوا على قد الحياة.

هو ملف لم يطو منذ 35 عاما وجراح لم تلتئم بل تكبر يوما بعد يوم خصوصا بعد اعادة انتشار ظاهرة اختطاف اللبنانيين في سوريا. فخروج معتقل لبناني من السجون السورية مؤخرا أعاد الأمل من جديد في نفس ذوي المفقودين بأنهم قد لا يزالوا على قد الحياة.

ولمناسبة اليوم العالمي للمخطوفين أعاد ذويهم التحركات والاحتجاجات خارج مقر الأمم المتحدة في بيروت أو الاسكوا للمطالبة بمعرفة مصير أبنائهم وأفراد عائلاتهم.

صباح الخير يا عرب استضاف أحد أعضاء اللجنة التي تتابع هذ الملف، والذي بدوره قال إن وزير العدل اللبناني وعد بإنشاء هيئة وطنية رسمية تعنى بمتابعة هذا الملف لتحديد مصير المعتقلين والمفقودين.

ويلقي الأهل المسؤولية على الحكومة اللبنانية لتتحرك وتنشئ على الفور هيئة وطنية تمهد الطريق لقنوات دبلوماسية مع السلطات السورية أيا تكن سواء نظام بشار الأسد او ما سيأتي بعده للمطالبة جديا بحقوقهم.

إقرأ أيضا:

كاميرا MBC ترافق ثوار حلب في معركة التحرير

أسرار مقتل ابن لادن بـ 16.17 دولار فقط

سميح المعايطة لصباح الخير يا عرب: تقنين المواقع الإلكترونية للحماية وليس للقمع