EN
  • تاريخ النشر: 14 ديسمبر, 2011

اختصاصي أمراض جلدية لـMBC1: مستحضرات التقشير والتبييض خطر على المرأة الحامل

د. إبراهيم كلداري

د. إبراهيم كلداري اختصاصي أمراض جلدية وتجميل يتحدث عن مستحضرات التجميل المضرة للحامل

هناك بعض المواد التجميلية التي قد تسبب فشلا كلويا، لأن الجلد جزء حي به امتصاص وينتقل إلى أجزاء الجسم المختلفة، ومن ثم يصل إلى الجنين.

  • تاريخ النشر: 14 ديسمبر, 2011

اختصاصي أمراض جلدية لـMBC1: مستحضرات التقشير والتبييض خطر على المرأة الحامل

تصاب المرأة الحامل بالحيرة والقلق من مستحضرات التجميل التي تستعملها خشية على جنينها، ولضمان عدم تشوه يمكن أن يصاب به الجنين.

وحول هذا الموضوع، حذر د. إبراهيم كلداري -اختصاصي أمراض جلدية وتجميل، في صباح الخير يا عرب الأربعاء 14 ديسمبر/كانون الأول 2011- الحوامل من استخدام مستحضرات التقشير والتبييض، أو المواد التي تحتوي على "الكورتيزونوالمضادات الحيوية التي توضع بشكل موضعي؛ لأن الحامل تمر بتغييرات فسيولوجية مختلفة.

وأشار إلى أن مستحضر "الريتينول" هو أحد مشتقات فيتامين "أ" عندما يوضع على الجلد يحدث نوعا من التقشير السطحي، وفي الوقت نفسه يتعمق في الجلد، ويعطي نوعا من نشاط الكولاجين، وبالتالي يستعمل لنضارة البشرة والتخلص من التجاعيد.

وقال إن الأدوية والمستحضرات الطبية تتدرج بين عدة تقسيمات، فهناك فئة "A"، وتندرج أسفلها الأدوية الآمنة، أما فئة فتختص بالأدوية الآمنة، ولكن يتم استخدامها بحذر، والـ"C" مشكوك في أمرها، أما الـ"D" فهي ممنوعة حيث ثبت ضررها.

وأوضح كلداري أن هناك بعض المواد التجميلية التي قد تسبب فشلا كلويا، لأن الجلد جزء حي به امتصاص وينتقل إلى أجزاء الجسم المختلفة، ومن ثم يصل إلى الجنين.

وأضاف: "في فترة الحمل أو الدورة الشهرية لا بد أن تختار المرأة الصبغة المناسبة، وفي اليوم التالي لا تتعرض للشمس ولا تغسل شعرها بالشامبو، وبقدر الإمكان تحاول تجنب الصبغة في تلك الفترة؛ لأنها قد تسبب حساسية يصعب علاجها أثناء الحمل".