EN
  • تاريخ النشر: 09 سبتمبر, 2012

جريمة جديدة تحت مظلة اتفاقية أوسلو إسرائيل تنهب موارد البحر الميت وتستثمرها في قطاع التجميل

البحر الميت

البحر الميت

جريمة إضافية ترتكبها إسرائيل بحق الأرض الفلسطينية، إذ تنهب شركة اسرائيلية موارد البحر الميت، والفلسطينيون بين مطرقة الاحتلال وسندان الاتفاقات المجحفة عاجزون عن الاستفادة من مواردهم الطبيعية.

  • تاريخ النشر: 09 سبتمبر, 2012

جريمة جديدة تحت مظلة اتفاقية أوسلو إسرائيل تنهب موارد البحر الميت وتستثمرها في قطاع التجميل

جريمة إضافية ترتكبها إسرائيل بحق الأرض الفلسطينية، إذ تنهب شركة اسرائيلية موارد البحر الميت، والفلسطينيون بين مطرقة الاحتلال  وسندان الاتفاقات المجحفة عاجزون عن الاستفادة من مواردهم الطبيعية.

إذ أصدرت مؤسسة الحق الحقوقية تقريراً حديثا جاء فيه ان شركة "اهافااو "حب" بالعربية - وهي شركة اسرائيلية لمستحضرات التجميل - تقوم بشكل غير قانوني باستغلال موارد البحر الميت في الضفة الغربية.

كما أدى تواجد المستوطنات، التي تستغل وتتربح من ثروة البحر الميت، إلى تفاقم الوضع بشكل خطير، إلى جانب الاستغلال المفرط للمنطقة.

أما الفلسطينيون فلا يستطيعون استثمار موارد البحر الميت حيث يكبلهم اتفاق "اوسلوالذي وضع البحر الميت تحت السيطرة الاسرائيلية الكاملة.

إقرأ أيضا:

ارتفاع أسعار الغذاء يتعب كاهل الأسر العربية ويهدد دول الشرق الأوسط

كوميدي اسكتلندي يسخر من منتخب السعودية في أولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة