EN
  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2012

إرهاب نفسي أبطاله أطفال دون العشرة هل طفلك ضحية تنمر في المدرسة.. إليك الظواهر والحلول

التنمر.. ظاهرة مقلقة تهدد الأطفال

التنمر.. ظاهرة مقلقة تهدد الأطفال

يتعرض بعض الاطفال بشكل شبه يومي في المدرسة للتنمر، تهديد ووعيد يصل أحيانا إلى مرحلة الضرب أو التحرش. إليك الظواهر لتعرفي ما إذا كان طفلك ضحية تنمر..

  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2012

إرهاب نفسي أبطاله أطفال دون العشرة هل طفلك ضحية تنمر في المدرسة.. إليك الظواهر والحلول

يتعرض بعض الاطفال بشكل شبه يومي في المدرسة للتنمر، تهديد ووعيد يصل أحيانا إلى مرحلة الضرب أو التحرش. يكون لهذا الاعتداء الكثير من العواقب السلبية سواء جسدياً أو عاطفياً على الطفل في المدى البعيد.

إرهاب نفسي في الملعب أو حتى داخل الصف أبطاله أطفال دون العشرة أحيانا، يتعرضون لزملائهم الذين يرون فيهم ضعفا معينا فيستغلونه وينقضون عليهم معنويا وجسديا.

يمكن للتنمر أن يأخذ عدة اشكال منها:

التحرش اللفظي  

الضرب والركل

نشر الشائعات

اتلاف الممتلكات

أما أهم الظواهر الملحوظة على ضحية التنمر:

عدم الرغبة في الذهاب الى المدرسة

القلق والتصرفات العدوانية

التبول اللاإرادي

تمزق ممتلكاته كثيابه أو كتبه أو حقيبته

الانعزال والانزواء

من المؤسف أن الحياة المدرسية في كل الأعمار لا تخلو من هذه الظاهرة غير المقبولة، إذ يمكن أن يكون لها تاثيرا مدمرا على الطفل ضحية التنمر. وإزاءها اعتمدت بعض المدارس سياسات واضحة كاجراء يطمئن أولياء الامور الى حد ما، لان تجاهل هذه الظاهرة قد يزيد من تداعياتها النفسية والجسدية التي قد تصل لحد الانتحار.