EN
  • تاريخ النشر: 10 يونيو, 2012

في محاولة لتشريع المدة القصوى لإجراء الإجهاض دراسة: الجنين لا يشعر بالألم في بطن أمه إلا في الأسابيع الأخيرة

جدال طبي في الغرب لم يحسم بعد حول الإجهاض

جدال طبي في الغرب لم يحسم بعد حول الإجهاض

في محاولة لحسم الجدل حول بدء الإحساس عند الجنين لتبرير إجهاضه، أثبت بحث طبي أمريكي أن الجنين في بطن أمه لا يشعر بالألم إلا في الأسابيع الأخيرة من الحمل، وأن الوصلات العصبية تظهر بحلول الأسبوع الـ 23 من الحمل، وربما لا تبدأ في التشكل إلا بحلول الأسبوع الـ 30.

  • تاريخ النشر: 10 يونيو, 2012

في محاولة لتشريع المدة القصوى لإجراء الإجهاض دراسة: الجنين لا يشعر بالألم في بطن أمه إلا في الأسابيع الأخيرة

في محاولة لحسم الجدل حول بدء الإحساس عند الجنين لتبرير إجهاضه، أثبت بحث طبي أمريكي أن الجنين في بطن أمه لا يشعر بالألم إلا في الأسابيع الأخيرة من الحمل، وأن الوصلات العصبية تظهر بحلول الأسبوع الـ 23 من الحمل، وربما لا تبدأ في التشكل إلا بحلول الأسبوع الـ 30.

ويأتي هذا البحث على خلفية تشريعات خاصة بقرار الإجهاض، حيث بات يتوجب على الأطباء الأميركيين أن يخبروا الأمهات الراغبات في إجراء عمليات إجهاض أن الجنين يشعر بالألم اعتبارا من أسبوعه العشرين، لكن البحث الجديد توصل إلى أن مشاعر الألم لا تحصل إلا في الأسبوعين 29 و 30 من الحمل.

وقال البروفيسور البريطاني تشارلز روديك، أستاذ في طب الجنين في جامعة مستشفى كلية لندن، إن جميع عمليات الإجهاض التي تجرى في بريطانيا بعد الأسبوع الـ 22 يتم خلالها إما حقن الجنين مباشرة بمادة توقف نبض قلبه، أو حقنه بتلك المادة عن طريق حقن أمه، وعليه فالجنين يكون تحت التخدير العام.

غير أن جوليا ميلينغون من منظمة "التحالف من أجل الحياة" البريطانية تقول، مشيرة إلى الإجهاض، "إنها ليست قدرة الضحية على الإحساس بالألم هي ما يجعل القتل شيئا يلقى المعارضة بل إنه انتهاك أبسط حقوق الفرد الإنسانية ألا وهو الحق في الحياة".