EN
  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2012

"آلة حاسبة" لمعرفة احتمالات اصابة الطفل بالبدانة

بات معروفا ان البدانة في مرحلة الطفولة يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية عديدة، بما في ذلك السكري من النوع الثاني وأمراض القلب.

بات معروفا ان البدانة في مرحلة الطفولة يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية عديدة، بما في ذلك السكري من النوع الثاني وأمراض القلب.

باحثون بريطانيون طوروا تقنية جديدة، وهي آلة حاسبة عبر شبكة الإنترنت تعمل بمعادلة رياضية بسيطة يمكنها التنبؤ عند ولادة الطفل باحتمال اصابته بالبدانة لاحقا..

محاولة جديدة للعلماء في محاربة البدانة بين الاطفال، تقنية تعتمد على معادلة حسابية بسيطة تظهر مدى استعداد الاطفال للاصابة بالسمنة..

التقنية طورها باحثون من جامعة امبريال كوليدج لندن، بعد ان وجدوا ان علامات استعداد الطفل للاصابة بالسمنة قد تظهر منذ ولادته، استنادا الى عوامل عدة، مثل مؤشر كتلة جسم الابوين، التدخين اثناء الحمل، عدد افراد الاسرة، المستوى الدراسي للأبوين، مهنة الأم، ووزن الطفل اثناء ولادته..

وهي عوامل تحدد مستوى الوعي لدى الأبوين فيما يتعلق بالنمط الصحي في الحياة، إذ بينت الدراسة التي اعتمدت على عينة من نحو ستة الاف طفل، ان العوامل الوراثية لا تؤثر سوى في واحد من بين كل عشر حالات من السمنة، اما بقية الحالات فسببها الاسلوب الغذائي الذي ينشا عليه الطفل..

ويأمل الباحثون الذين قاموا ببرمجة الآلة الحاسبة على شبكة الإنترنت فى أن تساعد تلك التقنية الآباء والأمهات فى تجنب إصابة أطفالهم باكتساب الوزن الزائد، لأن منع الأطفال من اكتساب الوزن اسهل بكثير من إنقاص وزنهم فيما بعد.