EN
  • تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2013

دراسة: الغناء من أجل تخفيف الشخير

تدرب على الغناء.. وتخلص من الشخير

  • تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2013

دراسة: الغناء من أجل تخفيف الشخير

أفضل علاج للتخفيف من أعراض الشخير المزعج، هو ممارسة الغناء بصورة منتظمة. هذا ما خرجت به دراسة بريطانية أجراها مستشفى محلي.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سيإن مستشفى ديفون وإكستر الملكي، أجرى تجارب سريرية على مرضى لمدة 3 أشهر، طلب منهم خلاله التدرب على الغناء لتحسين نبرة عضلات الحلق لديهم.

وابتكرت أليسي أوجاي مديرة جوقة غنائية، تمارين لعلاج هذه الحالة المزعجة أسمتها "الغناء من أجل الشخيروتقوم بتدريب المرضى عليها. وقالت أوجاي "وجدت أن المرضى الذين غنوا أصوات (أونغ) و(غار) تمكنوا من تخفيف أو وقف الشخير الذي يعانون منه".

وكانت دراسة قديمة كشفت أن 40 بالمئة من الرجال البريطانيين، و25 بالمئة من النساء البريطانيات يشخرون بشكل متكرر، و50 بالمئة يشخرون في بعض الأحيان، لكن أكثر من 50 بالمئة منهم لم يفعلوا أي شيء لمعالجة هذه المشكلة. وقالت إن 28 بالمئة من البريطانيين يضطرون للنوم في غرف أخرى للحصول على قسط من الراحة بسبب الشخير المنبعث من نصفهم الآخر.