EN
  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2013

الصهب أقل إصابة بسرطان البروستات

بشرى سارة إلى الرجال الصهب بأنهم أقل عرضة للإصابة بمرض سرطان البروستات، عن نظرائهم الآخرون

  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2013

الصهب أقل إصابة بسرطان البروستات

قد تكون هذه المعلومة بشرى سارة للرجال الصهب، تبثها لهم آخر دراسة بريطانية جديدة، حيث وجدت أن الرجال الصهب أقل عرضة بنسبة 54%  للإصابة بسرطان البروستات من نظرائهم أصحاب الشعر الأسود أو الأشقر أو البني.

الدراسة التي نشرت في دورية "بريتيش جورنال أف كانسر" العلمية  أضافت أن الباحثين من المعهد الوطني للصحة والطب الفنلندي في هلسنكي والمركز الوطني الأميركي للسرطان في ولاية ماريلاند اطلعوا على معطيات تعود إلى 20 ألف رجل تتراوح أعمارهم بين 50 و60 و90 شاركوا في دراسة طويلة المدى في أواخر ثمانينات القرن الماضي، مع تحديدهم للون شعرهم في سن العشرين.

نتائج الباحثين وجدت أن 1982 رجلاً من المشاركين بالدراسة أصيبوا بسرطان البروستات، مشيرين إلى أن 1% من هؤلاء الرجال صهب، فيما كان شعر أكثر من 40%  من هؤلاء الرجال بنياً.

ووجد الباحثون أن الصهب أقل عرضة بـ54% للإصابة بسرطان البروستات. ويعتقد الباحثون أن موروثة "إم سي 1 آر" المسؤولة عن لون الشعر الأحمر لدى الرجال قد تكون مسؤولة أيضاً عن الطريقة التي تنقسم فيها بعض الخلايا وتنمو. 

الطبيب لاين فرايم مدير الأبحاث في معهد سرطان البروستات في بريطانيا، قال إن "هذه الدراسة تشير إلى علاقة بين الشعر الأحمر وبين تراجع خطر الإصابة بسرطان البروستاتإلا أنه أشار إلى أن "قوة هذه العلاقة وطبيعتها لا تزالان غير واضحتين إلى هذا الوقت".

وتجدر الإشارة إلى أن دراسات غربية سابقة قالت إن الأشخاص الصهب أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد، وأن الموروثة التي تقف وراء شعرهم الأحمر تؤثّر في صحتهم أيضاً.