EN
  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2013

إحصائيات "تنذر" بالبدانة لـ 45% من الإماراتيات مع حلول 2015

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أشارت أحدث الإحصائيات الصادرة عن وزارة الصحة الإماراتية، إلى أن نحو 45% من النساء في دولة الإمارات العربية المتحدة سيعانين من البدانة مع حلول العام 2015.

  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2013

إحصائيات "تنذر" بالبدانة لـ 45% من الإماراتيات مع حلول 2015

أشارت أحدث الإحصائيات الصادرة عن وزارة الصحة الإماراتية، إلى أن نحو 45% من النساء في دولة الإمارات العربية المتحدة سيعانين من البدانة مع حلول العام 2015.

في حين سجلت المراكز الجراحية ارتفاعاً في معدّل المرضى، لاسيما بين الإماراتيين، الذين يلجؤون للجراحة التجميلية كبديل عن ارتياد النوادي الرياضة ومراكز اللياقة البدنية، وكانت دراسة صادرة عن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن 67% من الرجال و72% من النساء في دولة الإمارات يعانون من الوزن الزائد، وهناك توقعات بارتفاع نسبة البدانة بين النساء في الإمارات إلى44,6%  بحلول العام 2015.

وما يثير القلق أكثر أن39,9% من النساء في الإمارات يعانين من البدانة، فيما يعاني 25,6% من الرجال في الإمارات من البدانة، ولم تكن هذه الأرقام الصادرة عن وزارة الصحة في دولة الإمارات الوحيدة، إذ وفي تعليق له على ارتفاع معدلات البدانة في دولة الإمارات العربية المتحدة قال الدكتور سانجاي باراشار، مؤسس مركز "كوكونا": "يبلغ معدل المرضى من الإماراتيين الذين يقصدون مركز"كوكونا" إلى 25% من إجمالي عدد المرضى الذين يرتادون المركز، وعلى الرغم من اختلاف الغرض من زيارتهم للمركز، سواءً كان بقصد إجراء عمليات التجميل أو غيرها، فإن نسبة لابأس بها من المرضى الإماراتيين يرتادون المركز لإجراء الجراحة لتخفيف الوزن.

ومع ارتفاع معدل البدانة بين مواطني الإمارات، أصبح خيار الجراحة التجميلية شائعاً جداً، لاسيما مع وجود الصعوبات البدنية وكثرة مشاغل الحياة التي ساهمت في تراجع الإقبال على النوادي الرياضية ومراكز اللياقة كبدائل تستهلك الوقت والجهد.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو..