EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2013

أول بنك للخلايا الجذعية في لبنان

وفقا لمعايير عالمية ينطلق بعد نحو شهر في لبنان بنك للخلايا الجذعية هو الأول من نوعه في المنطقة. يعمل على علاج أمراض عديدة

وفقا لمعايير عالمية ينطلق بعد نحو شهر في لبنان بنك للخلايا الجذعية هو الأول من نوعه في المنطقة. يعمل على علاج أمراض عديدة إضافة إلى الطب الترميمي مع بنك لحفظ الخلايا الجذعية عند المولود الجديد.

الدكتور ألبير عازار المدير العام لمركز رفيفا يقول "هذا أول مركز في الشرق الأوسط يتعامل بالخلايا الجذعية بفروعها الثلاثة أولها حفظ الخلايا الجذعية عند المولود الجديد واستعمال الخلايا الجذعية بالعلاجات من خلال حفظ خلايا البالغين وهي ملكه بقرار منه فقط يتم التصرف بها. كما أن الخلايا الجذعية مصدرها الأساسي هو الشحم الذي يسحب من النساء، ويستخدم في الطب الترميمي.. نحن لا نأخذ من شخص حتى نعطي شخص آخر نأخذ من الشخص حتى نعطيه هو نفسه".

الى محاور العلاج الثلاثة هذه التي يعد هذا المركز بتقديمها ثمة تركيز على الخلية النقية المتخصصة التي تساعد المريض على الشفاء، وقال الدكتور ألبير عازار "ليس المطلوب أن يأتي شخص ليحفظ خلاياه، من هو بحاجة لعلاج يعطي خلاياه حتى نعطيه اياها مجددا وهنا الفرق بيننا وبين مراكز أخرى لا تصل إلى الخلية الجذعية النقية ويعطون مجموعة خلايا نحن نختار تلك المتخصصة".

المركز يتعاون مع مراكز أبحاث أوروبية عديدة ويتمتع بشراكة مع الجامعة اللبنانية التي فتحت الباب أمام شهادة الماجيستير بالخلايا الجذعية كأول جامعة في المنطقة. رفيفا وهو عبارة عن شركة مساهمة لبنانية يسعى مع نقابة الأطباء ووزارة الصحة على استصدار قوانين بمعايير عالمية لرعاية مهمته.

يفخر القيمون على رفيفا بأن ينطلق من لبنان مركز مماثل يطل على المستقبل من دون إلغاء قواعد الماضي فهو لا يأتي في عداد الطب البديل إنما تبدأ مهمته حين يصل الطب العادي الى حائط مسدود.