EN
  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2013

"الجمعية الطبية الأمريكية" تضيف "السمنة" لقائمة الأمراض الخطرة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

إذا كانت السمنة هي علة الأمراض، فهاهي تصنف اليوم كمرض في حد ذاتها حسب الجمعية الطبية الأمريكية.

  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2013

"الجمعية الطبية الأمريكية" تضيف "السمنة" لقائمة الأمراض الخطرة

إذا استمرت الإحصائيات في الصعود فمن المتوقع أن يرتفع عدد الأمريكيين المصابين بالسمنة إلي اثنين وأربعين بالمائة بحلول عام  ألفين وثلاثين، في الوقت الذي تقتل فيه السمنة والأمراض المرتبطة بها مئة واثني عشر ألف أمريكي كل عام، وإذا كانت السمنة هي علة الأمراض، فهاهي تصنف اليوم كمرض في حد ذاتها حسب الجمعية الطبية الأمريكية، وهذا يغير المفهوم الطبي للسمنة، وطريقة تعامل شركات التامين مع المريض.

وتقول "مارجريم هانز" الدكتورة في جامعة جورج تاون "هذا الاعلان سيفتح الباب للبحث، لان الموضوع معقد بسبب أن البعض يعتقد أن السمنة ناتجة عن الشراهة في الأكل لكن في الواقع هناك عوامل أخري كثيرة". وتستكمل حديثها قائلة "واحد ما بين ثلاثة أمريكيين يعانون من السمنة الزائدة أي بمعدل ٧٨ مليون بالغا و١٢ مليون طفلا و كان يعتقد أن السمنة هي طاقة تدخر، ولا تصرف لكن العلماء اكتشفوا مع الوقت أن الخلايا عند الشخص السمين تحمل مواد كيمائية تسبب التهابات و ترفع من ضغط الدم و تصلب الشرايين التي تؤدي إلي الجلطة الدموية"

وحذر الأطباء من عدم وجود طريق سهل للتخلص من السمنة عبر اخذ حبة تؤدي إلي خفض الوزن، لكن إقران السمنة بالمرض سيجبر المؤسسات و المدارس علي إعادة النظر فيما تقدمة من طعام، و خصوصا وأن الحياة العملية التي نعيشها تعتمد علي الوجبات السريعة المكتظة بالسعرات الحرارية العالية". 

وأضافت هانز بقولها "سنتمكن الآن من علاج السمنة كمرض، ولن ننتظر لنعالج الأمراض الناتجة عنها مثل السكري و الجلطة و ارتفاع ضغط الدم، ويري كثيرون أن هذا الإعلان قد يغير كثيرا من طريقة حياتنا تماما كما فعلت القيود المفروضة علي التدخين و سلامة قيادة السيارات بارتداء حزام الأمان".