EN
  • تاريخ النشر: 07 أكتوبر, 2012

كيف تهزم الصلع؟

قد يقدم البعض على حلاقة كامل شعر رأسه، لشعوره بالثقة بهذه الإطلالة، لكن البعض الآخر ممن يبدأ شعرهم بالتساقط قد يشعرون بالإحراج، لما يعنيه هذا من تقدم بالعمر مثلا، أو لتراجع وسامتهم وحضورهم بهذه المرحلة.

قد يقدم البعض على حلاقة كامل شعر رأسه، لشعوره بالثقة بهذه الإطلالة، لكن البعض الآخر ممن يبدأ شعرهم بالتساقط قد يشعرون بالإحراج، لما يعنيه هذا من تقدم بالعمر مثلا، أو لتراجع وسامتهم وحضورهم بهذه المرحلة.

الدكتور لارس سكوت، بدأ بمعالجة الناس بتقنيات جديدة لزراعة الشعر وتكثيفه، ويقول:"لدينا طريقة جديدة لزراعة الشعر وتكثيفه، طورناها خلال الـ25 سنة الماضية، لإيجاد حل لتساقط الشعر، والمنتج الذي طورناه نقدمه للزبائن كل بحسب حالته".

وأضاف:"زاوجنا بين الزراعة والعلاج، فأحيانا نأخذ بصيرات الشعر من الشخص ونزرعها بأماكن أخرى من رأسه لتغطية أماكن الفراغ".

والمح إلى أن هنالك أشخاص لا يمكن مساعدتهم، بسبب طبيعة أو سبب تساقط شعرهم وصلعهم، لذا فهنالك فحوص واختبارات نجريها قبل البدء باقتراح العلاج المناسب، والبعض قد يحولوا إلى أطباخ آخرين.

وعن تساقط شعر النساء قال:"في الغالب يكون بسبب تلقي علاج ما، فالإصابة بالسرطان ليست سببا للصلع، بل العلاجات المضادة له هي السبب، وهنا يجب القول انه في الغالب فإن المريضة بعد الانتهاء من العلاج يرجع شعرها إلى طبيعته".

وقال:"مدة العلاج فهي تعتمد على كل حالة، بعض من يعانون بخلل جيني عليهم ان يستمروا بالمعالجة لفترة أطول، لكن البعض الآخر قد تقل مدتها، أي أن كل حالة فردية لها وضعها واعتبارها".

ونصح د.سكوت كل من بدأ يشعر بأنه في مرحلة "التصلع" بـ:

-       الابتعاد عن الضغط النفسي، فالضغط النفسي يسبب تساقط الشعر.

-       ضرورة تخطيط الشخص لما سيقوم به خلال اليوم أو الأيام القادمة، فالتنظيم تبعد الانسان عن الارتباك والتخبط وبالتالي التوتر.

-        كذلك تناول الوجبات، يجب الانتظام فيها، لمنع اضطرابات الهرمونات، فالجسم عندما لا يجد ما يقتات عليه، فإنه يستهلك المواد الاولية فيه الكورتيزون، وهو ما يفاق المشكلة.