EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2015

زهور التبغ... هل تكون العلاج لمرض السرطان!

علاج السرطان

أمل جديد في علاج مرض السرطان

علماء في جامعة "لا تروب" في أستراليا يكتشفون إمكانية احتواء زهور التبغ على مفتاح لعلاج ومكافحة مرض السرطان.

علماء في جامعة "لا تروب" في أستراليا يكتشفون إمكانية احتواء زهور التبغ على مفتاح لعلاج ومكافحة مرض السرطان.

تحتوي زهرة التبغ على جزيء قادر على محاربة الفطريات والبكتريا مما دفع العلماء للاعتقاد في قدرة هذا الجزيء على محاربة السرطان أيضا.

العلماء أطلقوا على هذا الحزيء اسم NAD1 ، وهو يعمل مثل الكماشة التي تلتقط الدهون الموجودة في الخلايا السرطانية وتمزقها مما يسبب تفريغ محتويات الخلايا وتفجيرها، وقد نشرت هذه النتائج في مجلة eLife.

ويقول دكتور "مارك هوليترئيس فريق الباحثين في جامعة "لاتروبإن هذه الخاصية الدفاعية في زهور التبغ يمكن استخدامها في علاج أمراض السرطان المختلفة ومساعدة الجسم على طردها وتقوية المناعة، وقد وُجدت في زهور تبغ الزينة والتبغ العطري والتبغ المجنح وليس أي أزهار تبغ، لكنها تمثل مرحلة قوية في إيجاد علاج للسرطان، وفقا لموقع  Latrobe.

ويضيف دكتور "هوليت" قائلا إن التجارب السريرية على هذا العلاج لا زالت في مراحلها الأولية، وبالتعاون مع شركة "ملبورن هيكسيما" للتكنولوجيا الحيوية ظهرت الكثير من النتائج الواعدة لهذا الجزيء الدفاعي الذي يستهدف الخلايا السرطانية ولا يؤثر إطلاقا على الخلايا الحية وبالتالي لن تؤثر على من يتمتعون بصحة جيدة.

كما يمكن توظيف هذه الجزيئات الدفاعية، التي تعتبر الخط الدفاعي الأول في النباتات ضد الميكروبات، في أغراض علاجية أخرى مثل المضادات الحيوية للالتهابات الميكروبية.

هذا الاكتشاف تم بالتعاون بين العديد من الجهات المتخصصة في أستراليا، وهي مختبر الدكتور "هوليت" في بيولوجيا السرطان، ومختبر الدكتور "مارك كفانساكول" في البيولوجيا البنيوية، وشركة "ملبورنومجلس البحوث الأسترالي.