EN
  • تاريخ النشر: 03 ديسمبر, 2012

تلوث الهواء فترة الحمل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد!

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بعد صعوبة التشخيص المبكر لمرض التوحد عند الأطفال إلى نهاية السنة الأولى من عمرهم، دراسة أمريكية حديثة تشير إلى أن التعرض لتلوث الهواء أثناء فترة الحمل يزيد من مخاطر إنجاب طفل يعاني من التوحد.

  • تاريخ النشر: 03 ديسمبر, 2012

تلوث الهواء فترة الحمل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد!

بعد صعوبة التشخيص المبكر لمرض التوحد عند الأطفال إلى نهاية السنة الأولى من عمرهم، دراسة أمريكية حديثة تشير إلى أن التعرض لتلوث الهواء أثناء فترة الحمل يزيد من مخاطر إنجاب طفل يعاني من التوحد.

فريق طبي أمريكي قام بمقارنة279 طفلاً يعاني التوحد 245 طفلاً سليمًا، ذلك عبر تحليل بيانات هيئة حماية البيئة عن نوعية الهواء، ثم قارنوا ذلك بمدى تعرض أمهات هؤلاء الأطفال لتلوث الهواء أثناء فترة الحمل، والعام الأول من عمر الطفل.

وقد وجد الباحثون أن الأطفال الذين تعرضوا لأعلى مستوى من تلوث الهواء الناتج عن عادم السيارات كانوا أكثر عرضة للإصابة بالتوحد ثلاث مرات من الأطفال الأقل تعرضاً لتلك الملوثات.

والمثير في الأمر أن  مخاطر الإصابة بالتوحد زادت بين الأطفال الذين تعرضوا لمستويات عالية من ثاني أكسيد النيتروجين الناشئ عن أفران الغاز والدفايات ودخان السجائر، كما  أن دراسات سابقة أوضحت أيضًا أن الأطفال الذين تعيش أمهاتهم على بعد ألف قدم من الطرق الحرة السريعة يكون أطفالهم أكثر عرضة للإصابة بالتوحد.

تبقى أسباب الإصابة بمرض التوحد مختلفة غير أن العامل الجيني هو الأكثر الأسباب شيوعًا.

الدكتور محمد فتيحة إختصاصي تربية خاصة وإضطرابات نطق ولغة يتحدث بشكل موسع عن مرض التوحد لصباح الخير يا عرب.